About

وكالة السودان للأنباء مؤسسة صحفية مهنية مستقلة تلتزم بتوفير خدمة اخبارية واعلامية متكاملة المنابر والوسائط، تتسم بالدقة والاتزان والموضوعية والتنوع والشمول تغطي الحياة الاجتماعية والاقتصادية والسياسية تسهم في صنع رأى عام سوداني مستنير ومتابع لما يجري في البلاد. عملت الوكالة على تحقيق تلك الاهداف منذ تأسيها عام 1970 وستواصل جهودها لتطوير مواردها ووسائلها ومنابر تواصلها مع المستفيدين من خدماتها.

مهمتنا

مؤسسة تقدم خدمة إخبارية حيث تعني بتجميع الأخبار وتغطية الأحداث بالصورة والكلمة والصوت.

تقوم بتوفير خدماتها الإخبارية إلى مختلف المؤسسات الإعلامية كالإذاعة والتلفزيون والصحف والشبكة العنكبوتية, تمثل وكالات الأنباء مصدرا مهما رئيسيا للأخبار ضمن مسار العملية الإعلامية لقد تبوأت هذه المؤسسات مركز الصدارة في التعامل مع الأحداث ومتابعتها وتغطية مجرياتها للجمهور عبر شبكاتها ومراسليها في مختلف البلدان والمناطق الساخنة من العالم. وقد استحوذت هذه الوكالات وخاصة الكبيرة منها ذات الصفة العالمية حيزا واسعا ومؤثر في هذا الميدان, وبالتالي هيمنتها على مجرى تدفق الأخبار.

تعتبر وكالات الانباء من ابرز وسائل الاعلام تأثيراً على الصعيدين الداخلي والخارجي.. وهذا التاثير ناتج عن سببين اساسيين هو ان وكالة الانباء لا يقتصر عملها على المحيط الداخلي وانما يشمل نطاق عملها المحيط الخارجي فهي قادرة على الوصول الى مناطق وبقع جغرافية تعجز وسائل الاعلام الاخرى عن الوصول اليها بسبب الاجهزة المستخدمة في نقل الخبر وبثه.

نظرة تاريخية

جاء قرار إنشاء وكالة السودان للأنباء في 1/1/1970م ضمن خطاب الرئيس الأسبق جعفر نميري الذي ألقاه في مدينة الأبيض بمناسبة أعياد الاستقلال و تم افتتاح (سونا) رسمياً في العيد الثاني لثورة مايو في العام 1971م، وفي 21 سبتمبر 1970م أصدرت الوكالة أول نشرة إخبارية باللغتين العربية والإنجليزية. و صدر أول قانون لوكالة السودان للأنباء في 19/11/1973م، وصدر بعد ذلك عدد من القوانين، وعندما صدر قانون الهيئات العامة لسنه 2003م كان لا بد للوكالة من توفيق أوضاعها بإلغاء قانون عام 1998م، وإصدار أمر تأسيس يتسق وأحكام قانون الهيئات الجديد، فأجاز مجلس الوزراء في 11/2/2007م أمر تأسيس الهيئة العامة وكالة السودان للأنباء وتمت إضافة عدد من الخدمات الجديدة كخدمة الفيديو. وتتلخص أغراض واختصاصات الوكالة في جمع الأخبار والمعلومات المقروءة والمسموعة والمرئية من داخل السودان وخارجه ونشرها بعد معالجتها بكل الوسائل التقنية الحديثة وتوظيفها في خدمة مصالح السودان داخليا وخارجيا.

حمّل تطبيق و كالة السودان للأنباء