الخرطوم 9-1-2023 (سونا)- وقع المجلس الأعلى للبيئة والترقية الحضرية والريفية ولاية الخرطوم ومنظمة عزنا الخيرية اليوم مذكرة تفاهم في مجال الشأن البيئي لتبادل الخبرات والتعاون في مجال البحث العلمي ومعالجة مشكلة انتشار المياه السطحية "النز" بما يحقق المنافع المشتركة بين الطرفين.

ووقع من جانب المجلس الأعلى للبيئة دكتور بشرى حامد أحمد الأمين العام للمجلس، ومن جانب المنظمة  دكتورة اسمهان خليل محمد خليل رئيس منظمة عزنا الخيرية، بحضور دكتور طارق حمدنا الله نائب الأمين العام - مدير الإدارة العامة للتوعية والإعلام والشراكات، والأمين العام لمنظمة عزنا الخيرية الأستاذ السموأل النور والأستاذة صفاء أحمد مدير إدارة الشراكات بالمجلس.

وأكد دكتور بشرى حامد أحمد الأمين العام للمجلس الأعلى للبيئة السعي مع المنظمة لإيجاد الحلول والمعالجات لظاهرة المياه السطحية "النز" والفوالق والتشققات، والعمل في الوقت الراهن على انفاذ المذكرة والتنسيق من خلال دور المجلس على تشخيص الظاهرة بالمتابعة لإيجاد الحلول الناجعة لها على المستوى المحلي والقومي والدولي.

ومن جانبه قال دكتور طارق حمدنا الله مدير الإدارة العامة للتوعية والإعلام والشراكات إن المجلس يسعى الى إيجاد شراكات دائمة مع منظمات المجتمع المدني والمنظمات الدولية من أجل حلحلة مشاكل البيئة بالولاية.

واشار إلى مناقشة ظاهرة " النز "  وبعض الظواهر الجيولوجية من قبل الخبراء والعلماء والمؤسسات المعنية في الآونة الأخيرة، والى التغير المناخي العالمي  والانقلاب المناخي والعمل المشترك لحماية البيئة، لافتا إلى زيادة عدد سكان الخرطوم الكبير ورقعة المنطقة الحضرية بصورة أكبر من المناطق الريفية، مما ولد ضغطا وحملا كبيرين على الأرض والموارد من ناحية بيئية.

وفي ذات السياق أعلنت دكتورة اسمهان خليل محمد خليل رئيس منظمة عزنا الخيرية التوصل إلى استكمال دارسة مشاكل الظاهرة الجيولوجية بولاية الخرطوم، لمعرفة الظاهرة ونتائج المعالجات، كما أشادت بمجهودات المجلس والعمل على معالجة ظاهرة "النز".

أخبار ذات صلة