نيالا   5-12-2022 (سونا)- إلتقي ولاية جنوب دارفور حامد التجاني هنون بمكتبه اليوم اللجنة العسكرية العليا المشتركة للترتيبات الأمنية برئاسة الفريق جمعه محمد حقار لتنفيذ الترتيبات الأمنية وفتح معسكر تدريب دوماية لإستيعاب قوات حفظ السلام .

وأكد هنون أن زيارة اللجنة العسكرية العليا في إطار انفاذ اتفاق سلام جوبا ويهدف الى الوقوف على جاهزية وتحضيرات مركز تدريب دوماية لإستقبال الدفعة الثانية المكملة لقوات حماية المدنيين التى تمت فى الفاشر .

وقال هنون إن هذه الزيارة يعول عليها كثيرا في المساهمة في إستقرار الولاية وتكملة بند الترتيبات الأمنية الذي يعتبر روح اتفاقية سلام جوبا مشيرا إلى أن الوفد سيجلس مع أعضاء لجنة أمن الولاية من أجل الوقوف على النواحي الفنية من حيث التجهيزات والتحضيرات .

 واضاف نستبشر خيرا بالزيارة ومساهمتها فى إستيعاب قوات حركات الكفاح مؤكدا تعاون الولاية لإنجاح معسكر التدريب حتى يسهم في   إستقرار الولاية وبسط الأمن بشكل كامل .

وقال رئيس الوفد الفريق جمعة محمد حقار إن زيارة اللجنة العسكرية العليا المشتركة للترتيبات الأمنية لولاية جنوب دارفور بصدد انزال بند الترتيبات الأمنية على أرض الواقع وفتح معسكر دوماية لتدريب الدفعة الثانية لقوات حماية المدنيين قوامها (2) الف بجانب الوقوف على أرض الواقع لمدى جاهزية معسكر دوماية لإستقبال هذه القوات وتكملة بقية القوات لافتا إلى ان الدفعة الثانية ستكون إضافة للدفعة الأولى التي تخرجت في معسكر جديد السيل بولاية شمال دارفور لتسهم في الاستقرار وحفظ الأمن  .

وأشار حقار إلى أن المرحلة المقبلة سيتم فيها انتشار القوة المتخرجة في المناطق التى فيها مشاكل وتحديات لحماية المدنيين وعودة النازحين واللاجئين إلى قراهم واستتباب الأمن مؤكدا أن لقاءهم مع الوالى يجىء لتنسيق العمل وإنجاح عملية التدريب لقوات حفظ الأمن في دارفور .

 

أخبار ذات صلة