الضعين 4-12-2022 (سونا) - أشاد مدير شرطة ولاية شرق دارفور بالإنابة العميد شرطة علاء الدين محمد بالأدوار الكبيرة التي ظلت تضطلع بها قوات الشرطة في حفظ الأمن والإستقرار بالولاية.

جاء ذلك لدى مخاطبته صباح اليوم بمدينة الضعين الطابور الشهري الذي نظمته رئاسة شرطة الولاية بحضور كافة الوحدات والإدارات الشرطية المتخصصة.

وقال سيادته أن ولاية شرق دارفور تعد من أكثر ولايات البلاد أمنا وإستقرارا  وذلك بفضل تضافر جهود لجنة أمن الولاية و الأجهزة الأمنية والشرطية  الذي ساهم كثيرا في إرساء دعائم الأمن والاستقرار، وأضاف أن شرطة الولاية رغم قلة إمكانياتها إلا أنها ما زالت تقوم بدورها الطليعي و واجبها الوطني في بسط الأمن والاستقرار بكافة ارجاء الولاية، داعيا جميع قيادات الشرطة ومنسوبيها بضرورة مضاعفة الجهود في سبيل تحقيق الامن والاستقرار، مناشداً المواطنين كافة بضرورة التعاون والتنسيق المحكم مع منسوبي الشرطة من أجل المحافظة على الأمن والاستقرار بالولاية.

وأشار علاء الدين محمد  إلى إستعدادات شرطة الولاية للإحتفال باعياد الشرطة التي ستنطلق فعالياتها يوم الاحد القادم الذي يوافق الحادي عشر من ديسمبر الجاري وتستمر حتي الخامس عشر منه، مبينا أن شرطة الولاية شرعت في تشكيل لجان متخصصة لوضع الترتيبات اللازمة للإحتفال بأعياد الشرطة، وقال أن الإحتفال سيحتوي على قيام يوم علاجي مجاني بالتعاون مع وزارة الصحة والتأمين الصحي بجانب القيام بحملات مكثفة لاصحاح البيئة بمدينة الضعين فضلا عن القيام بزيارات ولقاءات اجتماعية لمعاشي الشرطة والسجون.

أخبار ذات صلة