الفاشر 3-12-2022 (سونا)- بدأت القوة الخاصة بحماية المدنيين التابعة لقوات الدعم السريع بولاية شمال دارفور  اعتبارا من امس الجمعة في تنفيذ حملات واسعة لمحاربة الظواهر السالبة بمناطق "تابت" و"أبو زريقة" و"كولقي" جنوب الفاشر، حيث تهدف الحملة  لمنع استخدام الدراجات النارية ومحاربة المخدرات وارتداء القناع (الكدمول)، بجانب ضبط التفلتات الأمنية بتلك المناطق.

 

وقال قائد قطاع شمال دارفور، اللواء جدو حمدان أحمد أبوشوك في تصريح صحفي عقب تفقده أداء تلك القوات ميدانياً إن الدفع بتلك التعزيزات الامنية الكبيرة الى تلك المناطق تأتي في إطار الجهود التي ظل يبذلها الدعم السريع من اجل حماية المدنيين ومحاربة الظواهر السالبة وفرض هيبة الدولة، بالإضافة إلى حماية وتأمين موسم الحصاد مؤكدا ان الدعم السريع ماض في محاربة كافة أشكال الظواهر التي تهدد أمن وسلامة المواطنين بتلك المناطق مشدداً بأنه لا تهاون بأمن واستقرار المواطنين داعياً القوة المرابطة إلى فرض هيبة الدولة وعدم مجاملة أي طرف يسعى لزعزعة الأمن.

 

وكشف اللواء أبوشوك ان الحملة تمكنت من ضبط العشرات من الدراجات النارية، وإبادة كميات من المخدرات (الحشيش) والكدمول.

أخبار ذات صلة