الخرطوم 3-12-2022 (سونا)- أكد وزير المالية والتخطيط الإقتصادي د. جبريل إبراهيم، حرص وزارته على رفع ميزانيات التعليم والصحة والرعاية الاجتماعية ، مشيراً إلى أهمية ربط البحوث العلمية بحاجات المجتمع وأن الجامعات بحاجة للكيف والنوع في تجويد البحوث.

 

وقال جبريل لدى مخاطبته فعاليات مؤتمر الدراسات العليا لجامعة النيلين ال12 ، الذي انعقد برعاية وزير التعليم العالي والبحث العلمي بروفيسور محمد حسن دهب تحت شعار (البحث العلمي والبناء الوطني) بقاعة وزارة التعليم العالي والبحث العلمي اليوم ، قال أن الجامعات بحاجة للإهتمام في ترجمة البحوث ونشرها، داعياً إلى التركيز العلمي وتطويره وتجويده وربطه بحاجات المجتمع والاستفادة منها.

 

 ودعا جبريل وزارة التعليم العالي والبحث العلمي إلى تحقيق التنمية المستدامة عن طريق البحث العلمي وأن تتوجه لحل المشاكل المختلفة التي تهم البلاد وتعمل على تطويرها والإهتمام بالإبتكار مبينا ان محاور المؤتمر مهمة ولابد من ربط البحوث بالمشاكل الآنية، وتحدث عن خطة الوزارة في تقييم وتقويم الجامعات وتجويدها.                             

 

من جانبه قال دكتور بابكر النور ممثل وزير مجلس الوزراء إن محاور المؤتمر ستوفر دعم كبير لمجلس الوزراء في المرحلة القادمة ولدينا مذكرة تفاهم مع الجامعة معنية بالتدريب والتعاون الفني إضافةً إلى تزويد مكتبة المجلس بالبحوث .

 

من جهته أشاد مدير الجامعة بروفيسور الهادي آدم بدور مدراء الجامعة السابقين فيما يقدموه من إنجاز اليوم ، مضيفاً أن شعار المؤتمر يعبر عما نصبو إليه.

وتمت ترجمة شعار المؤتمر في خمس محاور عالجت مرتكزات البناء العلمي ومعالجة القضايا بطرق علمية بجهد مضني من الباحثين والمأمول من الموتمر السعي نحو التكامل مع المؤسسات والهدف هو التدريب والتأهيل وتحسين الحياة عامة وتحسين تصنيف الجامعة ونأمل إن نحول النسخه القادمة أي الثالثة عشر من المؤتمرإلى نسخة عالمية.   

         

بروفيسور عادل بلة عميد كلية الدراسات العليا تحدث عن هدف المؤتمر وهو التعريف بالبحوث العلمية وتطويرها إيماناً بأهمية البحث العلمي وهو ركن هام في تطور الأوطان وتاصيل دور البحث العلمي الذي ينعكس إيجابا على تنمية المجتمع.

 

 البروفيسور محمد زايد بركة رئيس اللجنة العلمية تحدث عن أهمية البحث العلمي و محاور المؤتمر وعدد البحوث التي قدمت وقال إن الأوراق التي قدمت هي 213 ورقة وصلت الي164 ورقة بعد التحكيم ثم إلى 135 ورقة سيبدأ تقديمها اليوم وغدا، مشيراُ إلى الورش الإستباقية التي التي أقيمت خلال الأيام الماضية.

 

الجدير بالذكر أن المؤتمر انعقد بحضور وزير الماليه ووزير الشؤون الدينية والأوقاف ووزير الدولة بالتعليم العالي سابقاً بالإضافة إلى ممثل وزير الصحة وممثل وزير الدولة بمجلس الوزراء وممثل وزير الداخليه وممثل رئيس جهاز الأمن والمخابرات ورئيس إتحاد الجامعات الأفريقية ومدير جامعة الخرطوم ومدير جامعة السودان، بجانب عدد كبير من عمداء الكليات بالجامعات السودانية المختلفة.    

 هذا وبدأت جلسات المؤتمر والتي تختتم غداً الأحد وإصدار التوصيات.

أخبار ذات صلة