الفاشر 3-12-2022 (سونا)- نظمت وزارة الصحة بولاية شمال دارفور اليوم بقاعة محلية الفاشر الورشة التدريبية لفرق الاشراف الولائي واللجنة الفنية الولائية والمحلية للحملة القومية الشاملة للتغطية بالناموسيات المشبعة.

واكد المدير العام لوزارة الصحة دكتور محمد إدريس دليل خلال مخاطبته الجلسة الافتتاحية للورشة أهمية الحملة القومية الشاملة للتغطية بالناموسيات المشبعة التي قال انها ستساهم في الوقاية من الباعوض الناقل لحمي الضنك والملاريا التي تعتبر المشكلة الصحية الاولى هذه الايام في الولاية، داعيا المشاركين في الورشة إلى ضرورة التخطيط الدقيق والاشراف اللصيق لإنجاح الحملة حتى يجد كل المستهدفين في الولاية حصتهم المخصصة له من الناموسيات المشبعة وحثهم على الاستخدام الأمثل والمحافظة عليها.

إلى ذلك كشف عصام الدين مهدي إسحق المشرف الاتحادي الأول للحملة القومية الشاملة للتغطية بالناموسيات المشبعة بالولاية ان ولاية شمال دارفور حظيت بأكبر حصة من الناموسيات هذ العام بعدد بلغ (١٩٠١٤٧٥) والتي قال إنها تمثل حوالي ١١% من جملة الناموسيات المخصصة لكآفة ولايات السودان مشيرا إلى أن نجاح الحملة يرتكز على توفير الدعم اللوجستي والمتابعة والتقييم  ورفع الوعي بالاستخدام الامثل. 

فيما أبان عبدالباسط آدم النور مدير إدارة مكافحة الملاريا بوزارة الصحة ان الولاية ظلت تعاني لمدة خمس سنوات متتالية من وباء الملاريا وحمي الضنك مما أثرسلبا على الاوضاع الصحية والاقتصادية في المجتمع مشيرا الى ان إستخدام الناموسية تمثل اهم وأنجع الاستراتيجيات المعتمدة لمكافحة الباعوض.

 

واشار إلى انه لاول مرة يتم تنفيذ حملة تستهدف كآفة محليات الولاية الثمانية عشر مما يستدعي الامر الى تضافر الجهود والتعاون الكبير من كآفة الجهات الرسمية والشعبية لإنجاح تنفيذها بمعايير الجودة المطلوبة  خلال مدة الشهر المقررة لها والتي ستمتد الى الثامن والعشرين من ديسمبر الجاري.

أخبار ذات صلة