الخرطوم  3-12-2022م  (سونا)- زار وفد حكومة إقليم دارفور برئاسة منسق النازحين السيد يحى إدريس النور صدام و الأستاذ نورالدين مختار والأستاذ الدوم عبد العظيم زاروا ولايات الإقليم الخمس والتي تأتي في إطار التنسيق مع قيادات معسكرات النازحين بولايات الإقليم للتشاور حول مقترح حاكم الإقليم بقيام مؤتمر النازحين واللاجئين وأجرى الوفد عدداً من اللقاءات بولاية غرب دارفور الجنينة، حيث إلتقى  والي ولاية غرب دارفور خميس عبدالله أبكر والأمين العام لحكومة الولاية، وناقش اللقاء عدداً من القضايا التي تهم النازحين وبحث اللقاء كيفية العودة الطوعية وبحث الإجتماع سبل التنسيق والتشاور حول قيام مؤتمر للنازحين واللاجئين لمناقشة قضاياهم التي تتمثل في ضرورة الإنتقال من حالة الطوارئ إلى مرحلة التعافي المبكر ودعم مشاريع سبل العيش والخدمات المستدامة وإيجاد الحلول الدائمة وإشراك النازحين والمجتمعات المضيفة في التخطيط الإنساني.

وأكد يحى ضرورة إستناد خطة التشاور إلى إحصائيات واقعية للنازحين والعائدين. وشدد على ضرورة التنسيق والتعاون والعمل المشترك بينهم، ما من شأنه أن ينعكس بشكل إيجابي على الإقليم.

وتطرق النقاش إلى الوضع الإنساني المتردي للنازحين بمراكز الإيوء ، وأمن على ضرورة إيجاد الطرق المناسبة لتلبية الإحتياجات الخاصة بهم والوصول إليهم.

بدوره عبر الوالي خميس عن سعادته بهذا اللقاء ، مؤكداً سعيهم وعملهم الدائم في تنسيق وتسهيل الأعمال الإنسانية والتي تسهم في تخفيف معاناه النازحين، وأثنى على التعافي المبكر ودعم مشاريع سبل العيش والحلول الدائمة، وأكد أهتمام الولاية بالوضع الإنساني بالمعسكرات مؤكدا بذل مزبد من الجهود

. من جهة أخرى إلتقى الفعاليات المجتمعية المختلفة وقيادات النازحين بالولاية وشبكة النساء بالمعسكرات.

وفي ذات السياق إلتقى يحى مفوض العون الإنساني الصادق محمد وإطّلع  على الأوضاع الإنسانية بمحليات الولاية الـ 8. واستمع لشرح حول أوضاع النازحين في الولاية ، وطالب الصادق ببذل الجهود وتقديم المساعدات اللازمة للنازحين.

أخبار ذات صلة