الخرطوم 3-12-2022 (سونا)- اقر د.باغانا احمادو ممثل الفاو المقيم في ورقة مشروع تطوير سلسلة القيمة لنخيل التمر ضمن فعاليات مهرجان التمور عمليات ما بعد الحصاد ضمن باهمال النخيل في السودان خلال السنوات الماضية .

 

واشار الى المحاولة الجادة من منظمة الزراعة والاغذية العالمية الفاو بعدد اثنين من الخبراء الوطنيين مقابل اثنين من الخبراء الدوليين لمعالجة مشاكل قطاع النخيل فى السودان كمحاولة جادة من المنظمة بتمويل متواضع قدرة 75 الف دولار في فترة  المشروع من ديسمبر 2019 حتى ديسمبر 2021.

واوضح ان الجهد انصب في تعديل سياسات القطاع الزراعي فى مجال التمور بإدخال بعض السياسات  لزيادة الإنتاجية، مشيرا الى أهمية تغيير الاصناف لان معظمها كان من الاصناف الجافة .

وقال "استعنا بمستشار وطني لمعالجة مشكلة الآفات وفي مجال القيمة المضافة وتم العمل بين مستشارين وطنيين ودوليين وشكا من عدم حضور الاستشاريين الدوليين بسبب جائحة كورونا".

 

ونبه ممثل الفاو لتحقيق اهداف المشروع بعد سنتين بشكل كبير، مشيرا الى تدريب وتأهيل المزارعين والمنتجين في ولايتي الشمالية ونهر النيل كما تم تنظيمهم في 10 جمعيات تعاونية تم تزويدهم باليات الحصاد والرش لمكافحة الحشرات مبينا انها جمعيات فاعلة وصلت لمرحلة التصدير للخارج .

واستعرض الجهود التي بذلت من الجانب الوطني في تدريب الحرفين وتدريبهم ورفع قدراتهم في عملية التصنيع اليدوي من مخلفات شجرة النخيل .

وأكد ممثل الفاو أن القطاع يحتاج لمجهود أكبر ، وحمل المانحين والمستثمرين  مسؤولية المرحلة المقبلة .

أخبار ذات صلة