الدمازين 2-12-2022 (سونا) نظمت الإدارة العامة للرعاية الاجتماعية بوزارة الرعاية والتنمية الاجتماعية باقليم النيل الازرق بالتعاون مع منظمة اليونسيف  اليوم يوما ثقافيا فى ختام برامجها  بمدينة السريو بالريف الشمالي لمدينة الدمازين حيث شرف الاحتفال الاستاذ عمر الشيمي الفكي وزير الرعاية والأستاذة فواتح النور البشير وزيرة المجلس الأعلى للثقافة والسياحة والأستاذ محجوب الشيخ مدير عام وزارة التربية والتعليم والأستاذة لبنى مرسال ممثل محافظ الدمازين وعدد من أعضاء الحكومة بالاقليم .

وأوضح الشيمي أن البرنامج تميز بطرح  عدة ثقافات متنوعة  عبر الدراما جسدت الإرث الثقافي لإنسان النيل الازرق لافتا إلى أن القصائد الوطنية  أسهمت في ترسيخ مفهوم  السلام والتعايش السلمي وتوحيد الصف ونبذ  الحرب واصفا مدينة السريو بأنها من المدن العريقة التى تذخر بالثقافات المتعددة  والحضارات المتنوعة  وتعتبر رائدة في التعليم على مستوى الإقليم مبينا  أن السودان وطن  يسع الجميع ومشيدا بالدور الرسالى للمعلمين ومؤكدا أنهم رسل السلام

ودعت الأستاذة فواتح النور البشير رئيس  المجلس الأعلى للشباب والثقافة والسياحة بالاقليم  أهل  النيل الأزرق إلى التعايش السلمي وامنت  على أهمية انشاء معاهد لتعليم اللهجات المحلية لنشر ثقافة  السلام وعدد  الاستاذ محجوب الشيخ  الأدوار المتميزة  للسريو  في المجالات كافة   .

وقال الاستاذ عزالدين النعيم  مديرالادارة العامة  للرعاية والتنمية الاجتماعية أن السريو تجسد معاني السلام بالاقليم وتعد من المدن المتقدمة على مستوى السودان فى مجال التعليم مما انعكس إيجابا على استقرارها وتسامح انسانها وتعايشه مع الآخرين موضحا الدوافع  من تنظيم  ختام البرنامج بالسريو.

أخبار ذات صلة