الضعين 2-12-2022 (سونا) - وصلت صباح اليوم الى مدينة الضعين بولاية شرق دارفور القافلة الخيرية لدعم متضرري السيول والفيضانات التي سيرتها منظمة الندوة العالمية للشباب الاسلامي بالتعاون مع تنسيقية متضرري السيول والفيضانات ومنظمة شباب من أجل السلام.

 قال الأستاذ الفاضل أبوعبيدة منسق القافلة إن القافلة تحوي أكثر من ثلاثين طنا من المواد الغذائية وأغطية شتاء، تحتوي السلة على باكتة دقيق وارز، عدس وزيت وستة كيس شعيرية، سكر وبطانية ودفاية وستوزع على عدد ألف أسرة من أحياء مدينة الضعين.

 وأشار أبو عبيدة إلى أن المنظمة لأول مرة تدخل للعمل بشرق دارفور، متمنيا تطوير العلاقة مع شركاء لإحداث تدخلات تنموية في المرات القادمة.

 إلى ذلك قال علي برينس ممثل تنسيقية متضرري السيول والفيضانات أن التنسيقية عملت على حصر المتضررين منذ ديسمبر الماضي في عدد من أحياء الضعين المتأثرة بالسيول بالتنسيق مع شباب من أجل السلام العاملة بالضعين.

 في ذات السياق أشاد عيسي أم جوبا مفوض العون الإنساني بالولاية بخطوة منظمة الندوة العالمية للشباب الاسلامي، مؤكدًا تسهيل مهام العمل بالولاية والجهات الشريكة متمنيًا المزيد من التعاون والعمل بشرق دارفور.

أخبار ذات صلة