الخرطوم 1-12-2022 (سونا)- كشف البروفيسور قاسم عبدالله دفع الله مستشار شركة زادنا عن برامج شركة زادنا للنهوض بقطاع النخيل في السودان بالتركيز على نقل التقانة وإدخال أصناف عالمية تتلائم مع الظروف المناخية. 

جاء ذلك فى ورقته عن  تطوير قطاع النخيل في السودان بمساهمة شركة زادنا في  الندوة العلمية لمهرجان التمور السودانية الرابع كأحد المساهمين  في تطوير سلسلة القيمة في القطاع .

واشار الى تطرق الشركة  لكل المجهودات السابقة التي أعطت النتائج العلمية شكلها الصحيح وادت الي زيادة الإنتاجية والترويج لثقافة التمور في السودان .

واقر بالاهمال الذي ساد قطاع التمور، ولفت قاسم لاثر التغيرات المناخية علي أشجار التمور مطالبا بإجراء بحوث في قطاع النخيل الذي ظل يعاني الإهمال في كافة العمليات وقال لابد أن يجد الاهتمام فى الخطة القومية للتنمية البستانية فى السودان  .

واستعرض مشاكل القطاع فى  الاعتماد علي المفاهيم  المتوارثة بجانب ضعف بعض  الاصناف  وانتشار الحشرات والأمراض .

وكشف قاسم عن برنامج الشركة في إدخال أصناف عالمية تتلائم مع الظروف المتاخية مشددا علي الاهتمام بعمليات مابعد الحصاد والعمل علي إدخال التقنيات الحديثة في كل مراحل الإنتاج وإدخال الاصناف الحديثة ،موصيا بالعمل  علي نقل التقانة ورفع قدرات المنتجين والمزارعين بجانب العمل علي توزيع النشرات الإرشادية .

واقر قاسم استفادة الشركة من فريق  هيئة البحوث الزراعية والجامعات لمتابعة برنامج التطوير وقال ان إدخال أصناف  عالمية  واحدة من ركائز الشركة ، ومبينا تجربة الشركة فى نقل التقانة للمنتجين  بجانب تدريب مدربين. 

وثمن دور معمل زراعة الانسجة بالشركة و توطين الاصناف العربية من النخيل وتغير الكثير من المفاهيم الخاصة بالمناخ والبيئات . 

أخبار ذات صلة