الخرطوم 1-12-2022 (سونا)- اكد الدكتور عبد الوهاب زايد أمين عام جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار ان قطاع زراعة النخيل وإنتاج التمور السودانية شهد تطوراً ملموساً عقب النجاح الكبير الذي حققه المهرجان الدولي للتمور السودانية في أربع دورات متتالية.

 

وقال فى تصريح صحفي ان المهرجان ساهم في زيادة إشهار التمور السودانية على المستوى الوطني والإقليمي والدولي، وأعطى المهرجان مزارعي النخيل ومنتجي ومصنعي ومصدري التمور السودانية الفرصة لعرض منتجاتهم داخل وخارج السودان من خلال المعارض والمهرجانات التي تنظمها الأمانة العامة لجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي في كل من دولة الإمارات العربية المتحدة، جمهورية مصر العربية، المملكة الأردنية الهاشمية، المملكة المغربية، الجمهورية الإسلامية الموريتانية، والولايات المتحدة المكسيكية وغيرها.

 

واضاف ان المهرجان فرصة لتبادل الخبرات عبر الاطلاع على أفضل الممارسات من تجارب الدول العربية والأجنبية المشاركة، كما ساهمت مسابقة التمور السودانية عبر أربع سنوات في خلق بيئة ايجابية في قطاع زراعة النخيل وانتاج التمور بالسودان، ساهمت في رفع جودة التمور السودانية وتعزيز المنافسة بين المزارعين للفوز بجوائز المسابقة.

 

وذكر ان تنظيم المهرجان الدولي الرابع للتمور السودانية يأتي في إطار توطيد أواصر التعاون مع شركائنا في وزارة الزراعة والغابات بالسودان إثر مذكرة التفاهم الموقعة بين الطرفين في العاصمة أبوظبي بتاريخ 14 مارس 2022 لهذه الغاية.

 

واضاف في هذه المناسبة الطيبة ننتهز الفرصة لتوجيه أسمى آيات الشكر والتقدير إلى سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير ديوان الرئاسة، على دعمه اللامحدود لتنمية قطاع نخيل التمر وانتاج التمور على المستوى العربي، وإلى معالي الشيخ نهيان مبارك آل نهيان وزير التسامح والتعايش رئيس مجلس أمناء الجائزة. والشكر موصول الى معالي الدكتور أبو بكر البشرى وزير الزراعة والغابات الاتحادية، ومعالي البروفيسور احمد علي قنيف رئيس مجلس أمناء جمعية فلاحة ورعاية النخيل السودانية على تعاونهم المتواصل، والى سعادة الأستاذ حمد حميد الجنيبي سفير دولة الامارات العربية المتحدة في السودان، الذين لم يدخروا جهداً لضمان نجاح هذا التعاون بين البلدين الشقيقين في تنظيم المهرجان .

أخبار ذات صلة