ألفاشر 1-12-2022 (سونا)- اكد والي شمال دارفور نمر محمد عبدالرحمن دعم حكومته ورعايتها لكافة برامج ومشروعات العمل الثقافي التي تنفذها المؤسسات الرسمية والطوعية حتى تسهم الثقافة بدورها في ترقية الوجدان العام  وتساعد في تحقيق الاستقرار المجتمعي.

 

جاء ذلك لدى مخاطبته مساء امس بدار سينما الفاشر الوطنية ختام فعاليات مهرجان "نقاقيرالسلام" التي نظمها مركز نور الثقافي بمشاركة عدد من الفرق الفنية والدرامية من مختلف ولايات البلاد، حيث انتظمت فعاليات المهرجان بعض محليات الولاية على مدار الاسبوع الماضي.

 

وحيا الوالي مركز نور الثقافي وشركائه على المجهودات الكبيرة التي بذلوها من أجل تنفيذ هذه التظاهرة الثقافية في  اكثر من ثلاثة عشر ولاية من ولايات البلاد بغرض الدعوة إلى السلام والمحبة ورتق النسيج الإجتماعى بين الجميع.

 

من جانبه أعلن رئيس المجلس الأعلي للشباب والرياضة محمد سليمان جبريل وقوف المجلس الأعلي للشباب والرياضة مع مركز نور الثقافي حتى يمضي في تنفيذه برامجه .

 

الى ذلك قالت مدير مركز نور الثقافي اكرام يوسف رابح إن برامج مهرجان “نقاقير السلام " التي انتظمت الولاية خلال الأسبوع الماضي  قد تم  تنفيذه بمشاركة فرق فنية من ثلاثة عشر ولاية، حيث قامت تلك الفرق بتقديم أعمالها للجماهير  في الأحياء والتجمعات بمدينة الفاشر ومحلية كتم، مبينة ان تلك العروض قد اشتملت على أعمال  مسرحية وجلسات توعوية  تنادي بضرورة التعايش بين الجميع بالسلام والمحبة .

 

وتطرقت الي التحديات التي تواجه اهل  الثقافة بالولاية والتي قالت إنها تتمثل في ضعف البنى التحتية َعلي رأسها المسارح، ولكنها عادت الى القول بان كل التحديات لم تمنع اهل الثقافة من القيام بواجبهم نحو قضايا السلام، وثمنت جهود كافة الشركاء الذين ساهموا في إنجاح فعاليات المهرجان متمنية للجميع الولايات المشاركة العودة الى ولاياتهم بسلام.

 

يذكر انه قد حضر ختام فعاليات مهرجان "نقاقير السلام" الى جانب والي الولاية ورئيس المجلس الأعلي للشباب والرياضة، كل من ممثل للمجلس الأعلي للثقافةوالاعلام ومدير الرعاية الاجتماعية بحكومة الاقليم وممثل للمفوضية القومية للسلام ومستشارة الوالي للشئون الاجتماعية والنوع ومدير الهيئة الولائية للإذاعة والتلفزيون وعدد قيادات الفعاليات الرسمية والثقافية والشعبية بالولاية.

أخبار ذات صلة