الخرطوم 1-12-2022(سونا)- إلتقى نائب رئيس مجلس السيادة الفريق أول محمد حمدان دقلو بمكتبه اليوم، السيدة أنيت وير مبعوثة الاتحاد الأوروبي للقرن الإفريقي.

وبحث اللقاء التطورات التي تشهدها البلاد، على ضوء الجهود المبذولة لإنهاء الأزمة السياسية وتشكيل حكومة إنتقالية، بجانب سبل تحقيق الأمن والإستقرار في الاقليم، وما يتطلع إليه السودان من دعم من الإتحاد الأوروبي لتحقيق هذه الغايات.

وأعرب نائب رئيس مجلس السيادة، عن ثقة السودان في الجهود المبذولة، بهدف الوصول إلى تفاهمات تقود إلى حكومة إنتقالية تعقبها إنتخابات تحقق تطلعات الشعب السوداني، داعياً الإتحاد الأوروبي للقيام بدور بناء يدعم هذا الاتجاه.

وفي سياق متصل، أشار نائب رئيس مجلس السيادة، إلى الجهود الكبيرة التي يبذلها  السودان لمكافحة الإرهاب والهجرة غير الشرعية والإتجار بالبشر.

وفيما يتصل بالقرن الإفريقي، أكد سيادته، اهتمام السودان بأمن واستقرار المنطقة عبر التنسيق والتعاون المشترك، مشيراً إلى ارتباط قضايا السلم والأمن في منطقة القرن الإفريقي بمعدلات التنمية والتباين حولها داخل الدول، مما يتطلب دعم ومساندة جميع الشركاء.

من جانبها أكدت مبعوثة الإتحاد الأوروبي الإهتمام الكبير الذي يوليه الاتحاد للسودان، لأهميته الاستراتيجية، وأعربت عن املها في توصل الأطراف السودانية لإتفاق ينهي الأزمة الراهنة، وأشارت إلى أن الاتحاد الأوروبي يدعم جهود الحل السياسي الذي يقود إلى تشكيل حكومة إنتقالية وقيام إنتخابات حرة بنهاية الفترة.  

أخبار ذات صلة