كسلا في  30 نوفمبر 2022م (سونا) -  تسلمت وزارة الصحة والتنمية الاجتماعية بولاية كسلا  اليوم محطة الأوكسجين الخاصة بمستشفى كسلا التعليمي المقدمة  من منظمة بلان سودان العالمية وتقوم بإنتاج ٤٨ أسطوانة في اليوم.  واكد الدكتور علي ادم مدير عام وزارة الصحة والتنمية الاجتماعية بالولاية أن وصول محطة الأوكسجين للولاية يعد  إضافة كبيرة لاستقرار الخدمة الطبية بمستشفى كسلا التعليمي بصفة خاصة والولاية بصفة عامة مبينا أن توفير الأوكسجين كان يمثل هاجسا للوزارة خاصة في حالات الاوبئة وبصفة اخص  جائجة كورونا.

وقال أن  المحطة هي الأولى من نوعها والتي سيتم توطينها بالولاية منوها إلى  التحديات التي تواجه  تشغيل المحطة وتوفير متطلبات تشغيلها. مبينا ان الوزارة  ستعمل مع الشركاء  لتذليل كافة الجهود لانجاح تشغيل المحطة في الفترة القادمة.

وقدم شكره لكافة الجهات التي  ساهمت  في دعم المحطة والمتمثلة في منظمة بلان سودان العالمية وحكومة الولاية ووزارة المالية في بناء وتجهيز غرفة المحطة  بالاضافة الى ديوان الزكاة ومفوضية العون الإنساني والتأمين الصحي وإدارة مستشفى كسلا التعليمي.  من جانبه أوضح مفوض العون الإنساني الأستاذ إدريس على محمد ان الشراكة بين المنظمات ووزارة الصحة تساهم في انجاح الخدمة الصحية بالولاية. وقال ان دعم منظمة  بلان سودان للمحطة يجئ من ضمن عدة  حزمة ومشاريع تم دعمها من المنظمة، داعيا إلى ضرورة تعميم محطات الأوكسجين على محليات الولاية الاخري لحوجة الولاية لمثل تلك المشاريع .

َواشار الاستاذ مبارك عبدالجليل مدير منظمة بلان سودان مكتب برامج كسلا الي  اهتمام المنظمة بدعم وزارة الصحة بالولاية. موضحا أن المنظمة ساهمت أثناء جائحة كورونا في تدريب وتأهيل الكوادر الصحية على مستوى وزارة الصحة والمراكز الصحية والمناطق الحدودية حول  كيفية التعامل مع حالات الكورونا وتجهيز مراكز العزل.

وقال مبارك ان  مشروع المحطة كان من ضمن المشاريع في العام 2019 وتم اليوم  وصول المحطة للولاية  بتنسيق تام مع وزارة الصحة بالولاية.

أخبار ذات صلة