الخرطوم -30-11-2022م ( سونا ) وجه الأستاذ صديق حسن فريني المدير العام لوزارة التنمية الإجتماعية ولاية الخرطوم والوزير المكلف، بإنشاء وحدة لمكافحة العنف ضد المرأة تتبع له اداريًا وتعمل بنظام الإحالة، مبينا أن حالات العنف ضد المرأة تتزايد باستمرار في ظل التحديات التي تواجه المرأة في السودان وافريقيا والشرق الأوسط وعدم وجود قوانين رادعة لحماية النساء والفتيات.

جاء ذلك لدى تدشينه بمقر الوزارة حملة (١٦يوما للقضاء على العنف ضد المرأة والفتيات)  والتي اقامتها الادارة العامة للمرأة والأسرة بالوزارة تحت شعار (كلنا ومع بعض حنوقف العنف ضد المرأة والفتيات ).

 وأمن  على تدريب النساء ورفع الوعي بحقوق المرأة، مشيرًا إلى أن هناك أربعة أنواع للعنف منها (الجسدي والجنسي واللفظي والاقتصادي ) مما يتطلب تفعيل قوانين الحماية الاجتماعية وتعزيز دور المرأة وتمكينها سياسيًا واجتماعيًا واقتصاديًا.

وثمن فريني دورالمرأة  الفاعل وهي ركيزة أساسية في بناء الأسرة والمجتمع وكل الشرائع السماوية خاصة الدين الإسلامي يدعو لتكريم المرأة وحفظ حقوقها. ، كما رحب  بكل المشاركات في الحملة واعلن استعداد وزارته لوضع كل التوصيات موضع التنفيذ.  من جانبها أبانت تهاني إدريس كمتور مسؤول الملف بالوزارة  ان الإدارة درجت كل عام على الإحتفال بالحملة لتسليط الضوء على قضايا المرأة ومناصرتها للقضاء على كافة أشكال العنف والتمييز، موضحة أن الحملة  تبدأ كل عام منذ ٢٥نوفمبر وحتي ١٠من ديسمبر وتحتوي على ورش ومحاضرات توعوية في برامج الحماية الاجتماعية والعنف المبني على النوع.  

أخبار ذات صلة