الخرطوم 30-11-2022(سونا) - أكد السودان إلتزامه بأداء كافة المسئوليات والمهام الموكلة له داخل اقليم الايقاد .

وأشار علي الصادق وزير الخارجية المكلف، رئيس الدورة الحالية للايقاد ،خلال مخاطبته للجلسة الافتتاحية لاجتماع وزراء خارجية دول الايقاد اليوم بالخرطوم  ، الى إهتمام السودان بالاوضاع المختلفة لدول الإقليم .

وأكد وزير الخارجية التزام السودان بتقديم الخدمات للايقاد لمصلحة الدول الأعضاء .

وقال على الصادق أن السودان وضع خارطة طريق ترتكز على تحقيق التميز الإقليمي للمنطقة وتشجيع التكامل وتعزيز دور النساء للدول الأعضاء .

وجدد على الصادق التاأكيد بأن مشاركة الدول الاعضاء فى هذا الاجتماع  يمثل اهتمام الايقاد بالاوضاع المختلفة في الاقليم ، بجانب التزام الدول بتحسين الاوضاع المعيشية للسكان ورغبتها في حل كافة المشاكل واهم من ذلك تبادل الآراء فيما يتعلق بمستقبل الاقليم.

وتطرق على الصادق الي رؤية السودان  بان يرتفع مستوي الاداء بالايقاد وان يتحقق التميز الاقليمي والدولي لهذه المنظمة وان السودان يعمل في اتجاه تعزيز التضامن بين الدول الاعضاء ، وتشجيع التكامل الاقتصادي الاقليمي كاستراتيجية لتعزيز السلم والاستقرار في الاقليم وتحقيق الشروط اللازمة لتمكين الشباب وتعزيز دور النساء في المساهمة في الرفاهية والازدهار الاقليمي .

وعلى المستوى السياسي  قال الصادق السودان أخذ علما ويقدرعاليا ماتم من انجازات خلال الفترة الماضية فيما يتعلق بالانتخابات السلمية في جيبوتي وكينيا والصومال ويوغندا.

كما هنأ على الصادق الدول الاعضاء على النتائج السلمية والمخرجات السلمية للعمليات السياسية التي جرت بها وما تم من بناء الثقة بين المواطنين وحكومات تلك الدول وأيضا الآثار الايجابية لتلك العمليات السياسية على الاقليم .

وأبان الصادق بان السودان يقر ويثمن عاليا المبادرات البيئية المختلفة لمنظمة الايقاد و الانتقال الانتخابي في الصومال وفض النزاعات في جمهورية الصومال ، بجانب الاتفاقية التي تمت في نيروبي وحل النزاعات بين اثيوبيا والسودان واتفاق وقف اطلاق النار في االنزاع في شمال اثيوبيا.

وفيما يتعلق بالسودان قال الصادق ان الايقاد تساند شعب وحكومة السودان للوصول لانتقال سلمي وديمقراطي عبر الآلية الثلاثية بالشراكة مع الاتحاد الافريقي والامم المتحدة .

وتقدم بالشكر لقادة الاقليم على دورهم الهام والمحوري الذي لعبوه فيما يتعلق بتحسين العملية السلمية وتحقيق الاستقرار والسلام في الاقليم

فيما يتعلق بالوضع العالمي حيث تناضل دول العالم ودول الايقاد لمواجهة  آثار الكورونا وتحسين الامن والاستقرار كذلك النزاع في اوكرانيا الذي قلل من الموارد الرئيسية التي تصل للاقليم ، داعيا الي ابتكار مناهج واساليب جديدة تعلى المستوي السياسي والدبلوماسي مع الشركاء غير التقليديين  من منظور المنظمة.

وختم الصادق كلمته موضحا ان السودان رفع توصيات ومقترحات كثيرة وحدد اولويات ستقدم للاجتماع للنظر فيها بجانب ما يتعلق بمساندة أهداف ورؤية المنظمة خلال فترة رئاسة السودان لها .

ودعا الصادق جميع الدول الاعضاء للالتزام بسداد اشتراكاتهم السنوية حتى تستمر المنظمة في القيام بدورها الايجابي تجاه شعوب المنطقة .

أخبار ذات صلة