الفاشر 29-11-2022م (مسونا)- شهد والي ولاية  شمال دارفور نمر محمد عبد الرحمن اليوم بالفاشر برنامج التعايش السلمي والمصالحات وحماية الموسم الزراعي" الذي نظمته قيادة قوات درع السلام بقوات الدعم السريع وذلك في حضور عدد من قيادات الإدارة الأهلية والمسؤولين بحكومة الولاية

وخاطب الوالي البرنامج ممتدحا الجهود التي تقوم قوات الدعم السريع من أجل تحقيق الأمن والاستقرار وتعزيز التعايش السلمي عبر تنظيم المصالحات الاجتماعية.

وأعلن  عن ترتيبات تقوم بها حكومته حاليا لتشكيل  آليات للسلم والمصالحات بجميع محليات الولاية، مؤكدا أن تلك الآليات ستحظى  بدعم كامل من الحكومة حتى تتمكن من  القيام بدورها تجاه السلام المجتمعي.

 وحذر الوالي مروجي الشائعات ضد التعايش السلمي على منصات التواصل الاجتماعي  بمصير أسود ، معلنا أن السلطات ستتخذ إجراءات قانونية تجاه الاشخاص الذين يمارسون التحريض ضد التعايش السلمي ويقومون بزرع الفتن بين الناس عبر " الفيس بوك" و"الواتس آب"،  داعيا المواطنين إلى عدم الالتفات لما أسماه بمحاولة البعض زرع الفتن بين الناس عبر تلك المنصات، واصفا من يقومون بذلك  بالحاقدين وحبيسي الماضي. وأضاف :اي زول رصدناه يمارس التحريض سوف يذهب إلى القضاء عبر قانون جرائم  المعلوماتية.

فيما قال قائد الفرقة السادسة مشاة اللواء ركن ” محمد أحمد الخضر“ : إن القوات المسلحة  ستقدم كل الدعم في سبيل تحقيق الاستقرار و تعزيز السلام والتعايش السلمي، مشيدا بالجهود  التي بذلت من كافة الجهات في سبيل السلام كما دعا الجميع إلى إخلاص النية ووضع حد للخلافات والنزاعات  والعيش بسلام.

 ومن جانبه أوضح قائد قوات متحرك درع السلام اللواء النور محمد آدم ”النور القبة “ : أن قواته منتشرة في مختلف ولايات الإقليم وهي تعمل جاهدة من أجل محاربة كافة الظواهر السالبة وأضاف قائلا : لقد حان الوقت  لطي صفحة الخلافات والعمل من أجل تحقيق المصالحات والتعايش السلمي، داعيا الجميع إلى المحافظة على مكتسبات السلام وتناسي مرارات الماضي.

أخبار ذات صلة