الخرطوم 22-11-2022(سونا) - اكد والي غرب كردفان المكلف الاستاذ خالد محمد أحمد جيليه علي اهمية تطوير الزراعة وادخال التقانات الحديثة والبذور المحسنة لأجل الارتقاء بالاقتصاد الوطني والمحلي .

وقال لدي مخاطبته اليوم احتفالات مشروع بناء المرونة مع التغيرات المناخية في القطاع الزراعي والرعوي التقليدي بيوم الحصاد بمحلية السنوط والذي جاء تحت شعار ( من اجل مزارع مستنير بالتغيرات المناخية يتطلع لنهضة خضراء ومستدامة) ، قال إن حكومته تولي الزراعة  أهمية كبيرة مشيداً ببرامج مشروع المرونة وإسهاماته في مجالات الزراعة والغابات والمياه والمراعي داعياً للإستفادة من تجربته لتحقيق النجاح في المستقبل.

كما اشاد جيليه بوحدة وتماسك مجتمع الدواس منادياً بالمحافظة علي النسيج الاجتماعي بعيداً عن التفلت والنزاع معلناً عن دعمه لكافة برامج الشباب مبيناً ان المطالبات التي قدمت له مشروعة ومقدور عليها.

من جهته اشاد المدير العام لوزارة الانتاج والموارد الاقتصادية المهندس محمد الرحيمة عبداللطيف بشركاء الزراعة مؤكداً علي نجاح تجربة مشروع المرونة بالولاية .

وقال الرحيمة ان الموسم الزراعي مبشر ويتوقع له انتاجية جيدة وفقاً للتقارير الواردة،  مشيراً  الي تحديات الزراعة وفي اولها التغيرات المناخية التي تؤثر بصورة مباشرة علي الانتاج بجانب ضعف التمويل وبرامج بناء قدرات المنتجين.

وقال ان 80% من سكان الولاية يعتمدون علي الزراعة الامر الذي يتطلب الوقوف مع الوزارة وإسنادها ، مشيرا الي أهمية الاستقرار الأمني والمجتمعي واللذان بهما تنهض الزراعة وتقود الاقتصاد.

وطالب المدير العام لوزارة الانتاج مجتمع منطقة الدواس بالمحافطة علي الانتاج والمراعي التي وصفها بالجيدة وعدم التعدي عليها بالحريق مؤكداً ان وزارته تَعِدُ خلال الايام القادمة لفتح خطوط النار حفاظاً علي الزراعة والمراعي .

من جهته قال المدير التنفيذي لمحلية السنوط ادم محمد هنو ان محليته تتميز بثروة سمكية وزراعية وحيوانية كبيرة تحتاج للتدخلات التقنية لتطويرها في ظل الاستقرار الامني الذي تشهده المحلية وعقدها للعديد من التصالحات القبلية . وقد دعا هنو الادارة الاهلية  لإعانة المحلية في حفظ الامن لأجل إنجاح موسم الحصاد.

 واوضح  منسق مشروع بناء المرونة مع التغيرات المناخية المهندس التوم محمد الغالي أن المشروع يعمل في ثمانية وعشرين مجتمعاً بثلاثة محليات بالولاية ويهدف لزيادة مرونة المجتمعات في مجالات الزراعة والرعي والمياه .

وقال إن مشاريع البرنامج الزراعية شهدت إدخال اصناف جديدة للتركيبة المحصولية أسهمت بشكل كبير في زيادة الانتاج.  وقال ان المحصولات التي ادخلت في مجال زراعة الدخن والذرة حققت نجاحاً كبيراً وتكيفت مع المتغيرات المناخية، مشيرا الي عمل مشروع المرونة خلال هذا العام  في انشاء ست محطات مياه في بعض المجتمعات المختارة .

أخبار ذات صلة