الخرطوم21-11-2022(سونا)- اتفقت ولاية الخرطوم ووزارة الثروة الحيوانية الاتحادية على تفعيل البرتوكولات المشتركة المعنية بصحة الحيوان ومكافحة الأوبئة والعمل على وضع سياسات تساهم فى زيادة إنتاج قطاعات الماشية والدواجن والأسماك لتحقيق الأمن الغذائي بالولاية والتحول إلى الصادر.

 وأمن الاجتماع المشترك بين والي ولاية الخرطوم المُكلف الأستاذ أحمد عثمان حمزة ووزير التروة الحيوانية الأستاذ حافظ إبراهيم عبد الغني بحضور المدير العام لوزارة الزراعة والثروة الحيوانية الدكتور سرالختم فضل المولى ومديري الإدارات  المتخصصة من الوزارتين على تكوين لجان فنية مشتركة تعمل على إيجاد حلول لتشغيل المسالخ المعطلة وإدخال تقنيات حديثة تطابق المواصفات العالمية فى مجال تصنيع اللحوم.

وزير الثروة الحيوانية أعرب عن تقديره لجهود ولاية الخرطوم لتهيئة بيئة الإستثمارات المعنية بالثروة الحيوانية وإنشاء المحاجر والعيادات البيطرية.

وقال الوزير إن اللقاء مع حكومة الولاية جاء فى إطار التشاور والتنسيق باعتبار أن  الولاية رائدة فى مجال إنتاج اللحوم الحمراء والبيضاء والأسماء، إضافةً إلى توفر الكثير من المسالخ الحديثة مما يضمن نجاح الاستثمار فى قطاع الثروة الحيوانية .

والي الخرطوم المكلف الاستاذ أحمد عثمان حمزة استعرض عددا من التحديات التي تواجه القطاعات المنتجة التي تعاني من ارتفاع تكلفة الأعلاف التي  تسببت في ارتفاع تكلفة منتجات الحيوان بالولاية، مطالباً  بتدخل الحكومة الاتحادية للمساهمة فى توفير مخزون استراتيجي لتقليل تكلفة الإنتاج.

وأشار حمزة إلى ضرورة إيجاد حلول مناسبة لجذب رؤوس الأموال للدخول فى استثمارات  في قطاع الثروة الحيوية، مشيراً إلى وجود الكثير من المساحات الشاسعة التي يمكن استغلالها لإنتاج الأعلاف وإنشاء مزارع متخصصة لإنتاج كافة أنواع اللحوم.

من جانبة قال المدير العام لوزارة الزراعة والثروة الحيوانية الدكتور سر الختم فضل المولى إن اللقاءات المشتركة بين مستويات الحكم تساهم في تذليل العقبات التي تواجية القطاعات الإنتاجية خاصة أن ولاية الخرطوم تعكف حاليا على إعداد خارطة استثمارية لنشيط القطاعات الإنتاجية الزراعية والحيوانية.

أخبار ذات صلة