الخرطوم 13-11-2022(سونا)- أكد الأستاذ علم الهدى أحمد عثمان القيادي بالتجمع القومي للثوار المستقلين حاجة البلاد لحكومة كفاءات مستقلة وأن الوقت لا يتسع لمزيد من الإطالة وعلى الجهات المسؤلة إتخاذ تدابيرعاجلة بذلك.

وقال في مؤتمر صحفي للتجمع القومي للثوار المستقلين بمنبر سونا اليوم إن السفارات والسفراء بالبلاد ينبغي أن يقوموا بالدور الخارجي المنوط بهم تجاه تسهيل عملية التعاون الدبلوماسي المشترك والمتعارف عليه في الأعراف الدولية، دون التدخل في الشؤون الداخلية للبلاد، وكان قد أعلن التجمع عن تحالف سياسي ضم حوالي 109جسماً شبابياً ثورياً للإسهام في تحريك الفترة الإنتقالية.

وقال دكتور دفع الله عبد الله رئيس التحالف إن الإعلان السياسي لتحالف القوى المستقلة يهدف إلى تدارك الوطن من تمزقه عبر النزاعات ومظاهر الفوضى بجانب التأمين على اتفاق جوبا والشروع القومي نحو مراجعة السياسات الاقتصادية ومعاش الناس، وقدم دفع الله الدعوة لكل السودانين لبناء الوطن ورفض كافة التدخلات الأجنبية في الشأن السوداني.

 من جانبه قال المهندس إسحق عمر الدومة إن شباب الثورة السودانية أدهشوا العالم ببسالتهم وصمودهم، محذراً مختطفي الثورات من القوى السياسية بعدم المساس بقيم الثورة والتحول وذكر أن القوى السياسية لا تمتلك برنامج واضح تقدمةه للشعب السوداني، وأبان إن خطاب الكراهية بعد زول النظام السابق لا مبرر له ويجب أن يكون التسامح هو الخط الرئيسي في كل القضايا.

 ونادى إسحاق بضرورة بناء وطن جديد يستوعب تطلعات الثورة المجيدة يمثل الشباب بنسبة 60% من البرلمان القومي وتشكيل المؤسسات الرسمية للدولة.

أخبار ذات صلة