الخرطوم  12-11-2022- (سونا) - كشف بروفيسور محمد احمد عبدالله رئيس جمعية السودان لسكري الأطفال أن الجمعية قامت بتأسيس 30 عيادة سكري في جميع أنحاء البلاد لتوفير العلاج المجاني للأطفال المصابين بالسكري في السودان والذين فاق عددهم العشرة آلاف مصاب. واوضح بأن جمعية السودان لسكري الاطفال بتواصلها مع عدد من الجهات العالمية لتوفير العلاج، حصلت على أنسولين وأشرطة وأشرطة فحوصات مخبرية مجانا. 

جاء ذلك في احتفال الجمعية السودانية لسكري الأطفال اليوم السبت باليوم العالمي لسكري الأطفال بصالة فيوتشر بالخرطوم تحت شعار "أهمية التعليم والتثقيف للعناية بمرضي السكري " والذي يحتفل به في 14نوفمبر من كل عام.   واشار بروفيسور عبدالله الى ان تكلفة علاج السكري عالية، منوها أنه تم بناء مركز سكري للأطفال في الخرطوم (2) وتم افتتاحه في نوفمبر من العام 2018، تتوفر فيه كل العيادات المتخصصة وبما فيها التخصصات الدقيقة.

وقال بأن الجمعية تسعى إلى تطوير المركز وتوفير جميع التقنيات الحديثة في السودان وعدم الحاجة إلى السفر خارج البلاد، مؤكدا علي توفر علاج السكري والكوادر المدربة في السودان .    ومن جانبها قالت أية يوسف قرشي رئيسة مكتب الشباب بالجمعية أن المكتب يسعى إلى إزالة (وصمة العار) حول مرضي السكري، وذلك من خلال ورش تعليمية وبرامج ثقافية للأطفال وإستهداف المدارس التي يوجد بها طلاب مصابين بالسكري ونشر التوعية بين الطلاب والمعلمين. 

على صعيد متصل أوضحت ليندا أبشر المنسق الإعلامي بالجمعية بأن الإحتفال محاولة للفت إنتباه المجتمع السوداني لقضية أطفال السكري وإحتياجاتهم وشوؤنهم التي تحتاج إلى إهتمام من المجتمع والحكومة ممثلة في وزارة الصحة.  وأشادت إلى أهمية الدور الذي تلعبة وسائل الإعلام في الوصول إلى أكبر عدد ممكن من الشعب وتوعيتهم وتصحيح المفاهيم المتعلقة بمرضي السكري، مشيرة إلى أن الجمعية تقدم رعاية صحية ونفسية إجتماعية للأطفال وخدمات مجانية لأطفال السكري. 

وجدير بالذكر أن الجمعية السودانية لسكري الأطفال تأسست عام 2003 وتهدف لتقديم خدمات متكاملة ذات مستوى عالمي للأطفال المصابين بمرض السكري في السودان.

أخبار ذات صلة