الخرطوم 22-10-2022 (سونا)- نفت وزارة الخارجية  صحة المعلومات المتداولة في الوسائط حول وفاة سيدة سودانية بدولة ليبيا تاركة خلفها أربعة أطفال، وأكدت الوزارة  أنها  تواصلت  مع السفارة فى طرابلس التى بذلت جهوداً مقدرة بالتنسيق مع الجهات المختصة في دولة ليبيا الشقيقة، وتأكد لها أن السيدة المتوفية ( رحمها الله ) ليست سودانية، وإنما من جنوب ليبيا وقام ذووها باستلام الأطفال الأربعة.

تؤكد وزارة الخارجية أنها لن تدخر جهداً بالتنسيق مع بعثاتها الدبلوماسية فى رعاية شؤون السودانيين بالخارج وتقديم كل المساعدات لهم، وذلك إنطلاقاً من مسؤوليتها الوطنية وحرصها على توفير كل سبل الرعاية للسودانين بالخارج.

أخبار ذات صلة