الخرطوم ١٧-١٠-٢٠٢٢ (سونا)- عاد فريق السودان المُشارك في بطولة كأس العالم للأطفال بالدوحة إلى البلاد أمس عقب مُشاركة متميّزة وجدت استحساناً كبيراً من بين (28) فريقاً من (25) دولة حول العالم شاركت في البطولة.

ورغم تعثّر فرق السُّودان، انجلترا، قطر، والبرازيل في الوصول لنهائي البطولة، إلّا أن فريق السودان المكون من (10) من الأيتام الذين تكفلهم قطر الخيريّة بالسودان، وجد دعماً وتشجيعاً كبيرين من القطريين والجالية السودانية وجماهير الفرق المشاركة.

وقال كابتن فريق السُّودان اللاعب عدنان عبد الحكم إنهم حصلوا على جائزة اللعب النظيف، وقدّموا ضمن الفعاليات المصاحبة أداءً استعراضياً لافتاً بحديقة الأكسجين بالدوحة احتوى على نماذج وإيقاعات متنوعة وجوانب ثرية للثقافة السودانية.

وقريباً من ذلك، أوضح اللاعب بفريق السُّودان الذي شارك في كأس العالم للأطفال عمر فضل السيد أنهم بجانب بطولة كرة القدم، شاركوا في مهرجان للفنون ومؤتمر صديق للأطفال والجمعية العمومية التي شهدت مطالب الأطفال للتغيير، ونوّه إلى تنظيمهم معرضاً للفلكلور عكس ملامح مُنتقاة وجوانب مُضيئة من التراث السوداني.

وحُظي فريق رفقاء السودان باحتفاء كبير من قيادات قطر الخيريّة ورؤساء القطاعات ومديري الإدارات التي استقبلت أمس أعضاء الفريق بمكتب السيد نواف الحمادي رئيس قطاع العمليات والبرامج الدولية.

 بينما كرّم الرئيس التنفيذي السيد يوسف الكواري الفريق والمشرفين عليه بحضور وزير التنمية الاجتماعية أحمد آدم بخيت وسفير السُّودان بالدوحة أحمد عبد الرحمن سوار الذهب.

وقال اللاعب محمد الشاذلي إنهم تفاجأوا وسعدوا جداً بوضع صورة ترحيبية كبيرة لهم على امتداد مبنى قطر الخيريّة الجديد بالدوحة.

إلى ذلك، كرّمت الجالية السودانية بالمركز الثقافي السوداني عصر أمس أطفال السودان، وشهِد حفل التكريم الذي أقامته اللجنة التسييريّة للجالية مُشاركة السفارة السُّودانية وتقديم العديد من الهدايا تقديراً للمشاركة المتميّزة لأطفال السودان في البطولة التي تهدُف لحشد الدعم والمُناصرة لحقوق الأطفال، وذلك في أجواءٍ سودانيةٍ خالصة.

أخبار ذات صلة