الخرطوم 17-10-2022( سونا) - احتفلت وزارة التربية والتعليم الاتحادية وبالشراكة مع الإئتلاف السوداني للتعليم للجميع وإدارة الأنشطة المدرسية ولاية الخرطوم  وشركاء التعليم من المنظمات الوطنية والعالمية وجامعة السودان العالمية كرسي اليونسكو للصحة المدرسية ، احتفلوا اليوم باليوم العالمي للبنت تحت شعار " وقتنا الآن..حقوقنا مستقبلنا "  بمدرسة إمتداد حلة كوكو الثانوية النموذجية بنات بشرق النيل .

شرف الاحتفال مدير عام وزارة التربية والتعليم ولاية الخرطوم الدكتور قريب الله محمد أحمد والمدير التنفيذي لمحلية شرق النيل الأستاذ مرتضى يعقوب ، مدير ادارة تعليم البنات بوزارة التعليم الإتحادية الأستاذة آمال البدري، ممثل منظمة اليونسيف د.عبد الرحمن الدود مدير جهاز المخابرات بمحلية شرق النيل العقيد محمود وعدد من ممثلي المنظمات المحلية والدولية.

وقال د. قريب الله محمد أحمد مدير عام وزارة التربية والتعليم ولاية الخرطوم ، أن وزارته تهتم بتعليم المرأة في كافة الولايات والمدن والحضر حتى يكون هناك تكافؤ للفرص في مجال التعليم ، مضيفاً أن تعليم البنت يسير بصورة ممتازة ، وأن نسبة الفتيات في المدارس السودانية أعلى من الذكور.

وأشاد قريب الله بمدرسة امتداد حلة كوكو النموذجية بنات وجميع متفوقاتها وعلى رأسهن الطالبتان مآب محمد  عبد القادر ورزان بدوي المتفوقات على مستوى محلية شرق النيل ، داعماً الطالبة رزان بمبلغ 100000 جنيه ،  كما وعد قريب الله  بتنفيذ كافة احتياجات المدرسة من إجلاس وكتب وتأهيل للمباني في ظرف إسبوعين تكريماً للمدرسة .

من جانبه أشاد ممثل اليونسيف د.عبد الرحمن الدود بالطالبات المتفوقات مبيناً أن  الإحتفال باليوم العالمي للبنت يأتي تجسيداً لمعاني جميلة وتذكيراً للجميع بأهمية تعليم البنات ليس أكاديمياً فقط ولكن بأهمية العمل على بناء ثقتهن بأنفسهن وتطوير قدراتهن ومهاراتهن ، واعداً بتذليل كافة العقبات التي تواجه تعليم البنات بالتعاون مع وزارة التربية والمنظمات المحلية والإقليمية وكافة الشركاء المعنيون بتعليم البنات.

وهنأت الأستاذة آمال البدري مديرة تعليم البنات بوزارة التربية والتعليم الإتحادية الطالبة أمنية محمد موسى الأولى على مستوى السودان والطالبة مآب محمد الأولى على مستوى المدرسة بتفوقها مؤكدة أن هذا النجاح يأتي ثمرة للتعاون بين جميع شركاء التعليم مؤكدة ضرورة توعية الفتيات بحقوقهن وأهمية الحد من العادات الضارة التي تؤدي الى زيادة نسبة تسرب الفتيات من المدارس.

إلى ذلك قال مدير عام الإئتلاف السوداني للتعليم للجميع د. ناجي منصور الشافعي أن الإئتلاف والمنظمات التابعة له تعمل على استقرار العام الدراسي وترقية العملية التعليمية وذلك بتوفير الإجلاس والتغذية بالمدارس، وطالب ناجي وزارة التربية والتعليم الاتحادية والولائية بترفيع إدارة تعليم البنات إلى إدارة عامة تتبع للوزارة مباشرة.

يذكر أنه تم خلال الاحتفال تكريم الطالبة الأولى على مستوى الشهادة الثانوية أمنية محمد موسى وعدد من المتفوقات على مستوى محلية شرق النيل.

أخبار ذات صلة