كوستي 2 ـ 10 ـ 2022 (سونا) - اختتمت اليوم بمنطقة المجابي بمحلية الجبيلين بولاية النيل الابيض ، الدورة التدريبية للجنة أعضاء وقيادات المجتمع بالمجابي والتي نفذتها منظمة رفاء الخيرية للتنمية البشرية بالتعاون مع مفوضية نزع السلاح والتسريح وإعادة الدمج وبرنامج الامم المتحدة الانمائي وذلك في إطار مشروع أمن المجتمع والإستقرار وبمشاركة ثلاثين دارسا من المجتمع المحلي وذلك في الفترة من الثامن والعشرين من سبتمبر وحتي الثاني من إكتوبر الحالي . وقال الاستاذ حسن عبدالرحمن صالح المنسق الميداني لمشروع أمن وإستقرار المجتمع بمنظمة رفاء الخيرية بالنيل الابيض لدي مخاطبته ختام الدورة التدريبية ،  إن هذه الدورة تهدف لنشر ثقافة السلام والسلم المجتمعي وكيفية رفع الوعي حول فض النزاعات التي قد تحدث بين مكونات المجتمع الريفي خاصة في مجالات النزاعات بين المزارعين والرعاه والمشكلات المجتمعية الاخري وأمن حسن علي ضرورة الحفاظ علي النسيج المجتمعي وضمان ترابطه بغية خلق إستقرار كبير داعيا لأهمية عكس مخرجات الدورة علي أرض الواقع لتحقيق الاهداف المرجوة منها . من جهته اشار الدكتور عبدالمجيد محمد يحي الاستاذ الجامعي الخبير في مجال بناء السلام وفض النزاعات ميسر الدورة الي ان الورشة لبناء السلم المجتمعي وادارة النزاعات بالتطبيق الفعلي علي مجتمع المجابي الي جانب كيفية تعزيز سبل العيش في ظل العلاقات المشتركة بين هذه المجتمعات .

وابان عبدالمجيد ان الدورة تناولت المفاهيم الاساسية المتعلقة بالنزاعات والسلام وبناء السلم المجتمعي وكذلك الفرق النزاع والعنف كما تناولت الدورة انواع النزاعات الموجودة علي مستوي السودان بالاعتماد علي منهجية المشاركة الفاعلة والحوار البناء بين المتدربين والمدرب فضلا عن تناول مراحل النزاعات وكيفية التعامل مع مرحلة والآليات التقليدية والحديثة المستخدمة في فض النزاعات كالجودية والوساطة والتفاوض مؤكدا علي اهمية تعزيز الروابط المشتركة بين هذه المجتمعات والعمل علي تجنب المقسمات وإضعافها كما تطرقت الدورة لدور المرأه في بناء السلام وفض النزاعات والمساهمة في التنمية فضلا عن تناول نظرية تغيير المجتمعات من الاتجاه السالب للموجب لتعزيز التعايش السلمي وقال د. عبدالمجيد ان الدورة وضعت خطة عمل للانشطة التي ستنفذها هذه المجتمعات وصولا لأمن واستقرار دائمين. وأكد الدكتور حسابو احمد حسابو الاستاذ بجامعة الامام المهدي مسئول التقييم والمتابعة لمشروع بناء السلام بهذه الدورة ، ان الدورة وجدت تجاوبا كبيرا من قبل الدارسين لاهمية الموضوع في حياة الناس وامتدح حسابو دور الميسر في تناول موضوعات في مجال خلق امن واستقرار مجتمعي منشود مضيفا ان الدورة خرجت بجملة من التوصيات التي تخدم قضايا  انسان المنطقة في مجالات التعليم والامن والصحة والبيئة . وابان بلل مفرح ممثل الدارسين ان الدورة كانت ناجحة ووجدت مشاركة وتفاعلا كبيرا وتناولت موضوعات تلامس قضايا مجتمع المجابي واضاف ان الدروة اكسبتهم وعي كبير باهمية نشر ثقافة السلام وكيفية فض النزاعات مشيرا الي انهم قاموا بتطبيق مخرجات الدورة بنموذج حي لفض النزاع بين طفلين من خلال جلسة تفاوضية مؤكدا التزامهم بعكس كل مخرجات الورش وتنزيلها لارض الواقع من اجل خلق تعايش سلمي ومجتمعي بالمنطقة .   يذكر انه تم توزيع الشهادات علي الدارسين وتكريم القائمين علي امر الدورة.

أخبار ذات صلة