مدني 29-9-2022 (سونا) - إلتأم بقصر الضيافة بمدني مساء أمس الإجتماع الموسع الذي ضم ولايات الجزيرة والقضارف والنيل الأبيض وسنار والخرطوم وممثلي عدد من الشركات الأجنبية والوطنية والقيادات التنفيذية والقانونية بالولايات. وبحث الإجتماع فرص الإستثمار المتاحة لتنفيذها عبر نظام البوت بالولايات. و وقعت ولايات الجزيرة والقضارف والنيل الأبيض وسنار والخرطوم على مذكرات تفاهم مع الشركات إستهدفت مشروعات الطرق والتطوير العقاري والمجمعات السكنية وتوليد الطاقة.

وإعتبر الأستاذ إسماعيل عوض الله العاقب والي الجزيرة المكلف أن مذكرة التفاهم إنطلاقة حقيقية لتنفيذ برامج التنمية للولايات الموقعة. وأكد ان ولاية الجزيرة تعول كثيرا علي الشراكات لإحداث نقلة في الخدمات والبنيات التحتية والقطاع الزراعي والحيواني والصناعي.

من جانبه أوضح الدكتور مكين حامد الأمين العام لجهاز السودانيين العاملين بالخارج أن تجمع ولايات الوسط وعدد من الشركات سيسهم في تطوير الخدمات المقدمة للمواطنين, وأكد ان الجهاز يعمل بشراكة فاعلة مع الولايات لتعزيز الإستثمار وأعلن عن إكتمال الترتيبات لافتتاح مفوضية المهاجرين وفق قوانين وسياسات جديدة لإستقطاب قدرات أبناء السودان بدول المهجر.

وقال الأستاذ عمر الخليفة والي ولاية النيل الأبيض أن اللقاء يهدف لتوحيد الرؤي والتفاكر في مشروعات التنمية بولايات الوسط.

وأكد الأستاذ رابح أحمد حامد أمين عام حكومة ولاية الخرطوم أن اللقاء يعتبر اساسا لمشروعات تنموية كبيرة تمول بنظام البوت وكشف عن الترتيبات الجارية بين ولايات الوسط لتكوين آلية للتنسيق والتعاون المشترك، فيما أكد ممثلو الشركات علي جدية الشركات للدخول في شراكات إستثمارية تعود بالفائدة للطرفين تجاه تطوير البنيات التحتية ودفع عمليات الصادر الزراعي والصناعي .

أخبار ذات صلة