الجنينة 25-9-2022 (سونا)- أكد نائب والي غرب دارفور الأستاذ تجاني الطاهر كرشوم أن حماية الموسم الزراعي من أولويات حكومة الولاية وستوفر له الأمن  حتى الحصاد.

 

جاء ذلك لدى تفقده اليوم برفقة لجنة الأمن الولاية والمدير التنفيذي لمحلية كرينك ومنسق شؤون السلام ومفوض مفوضية تنمية وتطوير الرحل وقيادات أطراف العملية السلمية، وعدد من التنفيذيين مناطق مجمري وبورو وقلالة ودروكتا وهبيلا كناري التابعة لمحلية كرينك.

 

واستمع كرشوم إلى مطالب أهل المناطق المتمثلة في توفير الأمن وخدمات (الصحة،المياه،التعليم)، بالأضافة إلى توفير مبيدات لمكافحة الآفات الزراعية، فضلاً عن توفير الأمصال البيطرية.

 

وناشد المواطنين بضرورة المحافظة على الإستقرار الأمني الذي ظلت تتمتع به محليات الولاية بفضل المصالحات التي وقعت بين الأطراف المتصارعة في الفترة الماضية.

 

ووجه كرشوم وزارة الإنتاج والمورد الإقتصادية بضرورة التدخل بصورة عاجلة لمكافحة الآفات، وتوفير الأمصال البيطرية.

 

 فيما وجه وزارة التربية والتوجيه بدراسة مطالب وحوجة مدرسة مجمري الأبتدائية وتحديد أولوياتها لمعالجتها فوراً.

 

من جهته أكد مدير شرطة الولاية اللواء شرطة حقوقي سليمان إسماعيل خريف، جاهزية قوات الشرطة لبسط هيبة الدولة وفرض سيادة  حكم القانون، مشيراً إلى إنشاء إدارة التحقيق  الجنائي للأسهام في كشف المجرمين، فضلاً  عن إتخاذ عدد من القرارات مع لجنة أمن الولاية  لحماية الموسم الزراعي وضبط المتفلتين.

 

إلى ذلك قال قائد الفرقة 15 مشاة اللواء أسامة عوض محمد، "وضعنا خطة أمنية محكمة لحماية الموسم الزراعي، وضبط المتلفتين وعدم التهاون في محاربة الظواهر السالبة"، مشيداً بجهود المدير التنفيذي ولجنة أمن المحلية، والأدارات الأهلية، لدورهم الكبير في حفظ الأمن والأستقرار والتعايش السلمي بين مكونات المجتمع.

 

وناشد المواطنين بعدم التستر على المجرمين والتبلغ الفوري عن أي تحرك من شأنة إثارة الفتن والنزاع في الولاية.

أخبار ذات صلة