نيويورك 24-9-2022 (سونا)- جدد الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان رئيس مجلس السيادة الإنتقالي، موقف المؤسسة العسكرية من العملية السياسية بالبلاد، مشيراً إلى أنهم ظلوا ومنذ قرارات الرابع من يوليو ٢٠٢٢ والتى قضت بانسحاب الجيش من العملية السياسية، في إنتظار حدوث إختراق يعبر بالسودان إلى بر الأمان.

ودعا سيادته خلال لقائه رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي، موسى فكي، بمقر الأمم المتحدة بنيويورك اليوم، بحضور وزير الخارجية الأستاذ علي الصادق ومدير الإدارة السياسية بمجلس السيادة، السفير عمر صديق، ومن جانب الاتحاد الأفريقي دكتور محمد الحسن ولد لبات مبعوث الاتحاد الأفريقي للسودان، دعا الاتحاد الأفريقي، ممثلا في رئيس المفوضية إلى مواصلة مواقفه الداعمة للسودان.

وناقش اللقاء مجريات الأوضاع بالبلاد، لاسيما الأوضاع السياسية والتعقيدات التي تكتنف المرحلة الانتقالية. من جانبه أكد موسى فكي، رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي، استعداد الاتحاد الأفريقي إستئناف مشاركته فى العملية السياسية في السودان.

أخبار ذات صلة