الخرطوم 22-9-2022 (سونا)- دعا د. صلاح حسن  مدير الادارة العامة لتعزيز الصحة بوزارة الصحة الخرطوم ممثل المدير العام إلى العمل على توفير خدمات الفحص والعلاج لمرضى سرطان الدم المزمن داخل البلاد وإيجاد  سياسات واضحة للعلاج .

 

وأكد لدى مخاطبته الاحتفال باليوم العالمي لمرض سرطان الدم المزمن الذى يصادف 22 سبتمبر من كل عام والذى نظمته منظمة مرضى سرطان الدم المزمن برعاية شركة نوفارتس العالمية للأدوية بقاعة الصداقة بالخرطوم اليوم أكد أهمية دور الشراكات فى دعم علاج المرضى.

 

وأعلن استعداد الوزارة للعمل مع المنظمة عبر شراكات فاعلة ، وأكد سعى الوزارة لتوفير فحص المرض بالسودان وانزاله كسياسة خلال المتبقى من السنة عبر خطة واضحة ولابد من تقديم الدعم لهذه الشريحة.

 

واقترح توقيع مذكرة تفاهم بين الوزارة ومركز النيلين للخلايا الجزيئية بجامعة النيلين، اضافة الى تكثيف دور التوعية عبر الاعلام، مشيدا بدور منظمة مرضى سرطان الدم المزمن والجهد المقدر لشركة نوفارتس فى الوقوف مع المنظمة والمرضى.

 

من جانبها أكدت د.هبة خليل مدير مركز النيلين للخلايا الجزيئية استعداد المركز للدعم المرضى وطالبت بإيجاد سياسات واضحة للعلاج واستعرضت جهود المركز فى الابحاث في هذا المجال.

 

من جهته قال د. عبد الحكيم جبارة رئيس قسم الجيباب بمستشفى الخرطوم للاورام ان قسم الجيباب هو القسم الأساسي في العلاج الموجه (وهو يوجه العلاج للخلايا السرطانية ولا يؤثر على الخلايا السليمة) ويستقبل كل الحالات من ولايات السودان ومن دول الجوار تشاد، اريتريا وجنوب السودان، ويوفر 6 أدوية ومتوقع دخول أدوية جديدة خلال هذا العام واوائل العام القادم.

 

وأشار جبارة الي ان عدد المسجلين 3735  مريض في برنامج الجيباب ، مشيرا إلى أن متوسط الدعم الشهري من منظمة ماكس للسودان حوالى 5 ملايين دولار شهريا.

 

وأقر الاستاذ متوكل عبد الوهاب الأمين العام المنظمة  سرطان الدم المزمن بجملة من التحديات اهمها توفير الفحص الأساسي للتشخيص والعلاج. وأضاف "فشلنا في توفير الفحص بالمستشفى والآن يتم الفحص في مصر بجانب انقطاع أدوية الخط الثاني من علاج سرطان الدم المزمن وهناك 200 إلى 250 مريض لم يتمكنوا من أخذ الجرعة لمدة ثلاثة أشهر"، كما طالب بضم قسم النساء والتوليد لعيادة متابعة مريضات السرطان الحوامل وتوفير المعاناة على المريضات.

 

فيما قالت د. وفاء تاج الدين امين الشؤون العلمية بالمنظمة إن المنظمة طوعية تهدف لخدمة المرضى تأسست في عام 2006 كجمعية ثم سجلت رسميا كمنظمة، ليس لديها مقر دائم حتى الآن، وتقدم الخدمات العلاجية والدوائية والفحوصات لذوي الدخل المحدود في ظل الظروف الصعبة التى تمر بها البلاد.

 

واضافت "نقدم علاج اللوكيميا بجانب الدعم النفسي وتوعية المرضى والمرافقين بطبيعة المرض والعلاج"، داعيه لضرورة الكشف المبكر والفحص الدوري ، وقالت "ليس لدينا ثقافة الفحص الدوري، وهذا المرض اعراضه تشبه الملاريا، التايفيود وجرثرمة المعدة"، مطالبة بزيادة الوعي للكوادر الطبية بآخر المستجدات وإجراء البحوث والدراسات فضلا عن استقطاب الدعم المالي للحصول على العلاج.

 

وأكد د. اشرف عبد العزيز  ممثل شركة نوفارتس العالمية أن الدراسات اثبتت أن  مريض سرطان الدم المزمن قادر على الحياة بصورة طبيعية كأي انسان طبيعى على أن يتم الالتزام والامتثال الدوائي ومتابعة فحص المريض،  مشيرا الى أن نجاح العلاج يرتبط بالمجهودات المشتركة من الرعاية الصحية والمريض .

أخبار ذات صلة