الخرطوم  21-9-2022( سونا ) - قالت الاستاذة سعاد ديشول مدير الادارة العامة للمراة بوزارة التنمية الاجتماعية ،  نحتفل بهذه المناسبة العظيمة ونقف وقفة تأمل نقرأ فيها وبتأني شعار احتفال هذا العام لنرى بين هذه العبارات حال بلادنا والألم يعتصر قلوب الملايين ممن اكتووا  بنار العنصرية البغيضة وما احدثته من تشويه  في علاقات المجموعات والقبائل المتعددة ومزقت كياناتها التي عرفت بالتسامح والعيش بسلام .

واضافت ديشول نحتفل بيوم السلام العالمي عبر رسائل قصيرة الى كل ابناء الوطن العزيز فحواها أن السودان يسع الجميع وللجميع دون تمييز للون أوعرق ، فكفوا عن خطاب العنصرية والكراهية، ضعوا مصلحة الوطن ووحدته فوق كل المصالح ،اصنعوا من التعدد وحدة لا تهزم ، ومن بين هذه الرسائل رسالة خاصة لنساء بلادي صانعات السلام ،رائدات التغيير ، صاحبات التاريخ الناصع والمزدان بالمواقف الوطنية المشرقة والنضال النبيل من أجل سودان يسوده السلام والاستقرار والمحبة بين الجميع .

واكدت العزم على أن أمن وسلام المرأة أولوية قصوى وضرورة تتطلب الالتزام بكافة التعهدات الوطنية والاقليمية والدولية بشأن المرأة 21 سبتمبر ليس احتفالاً عادياً لتدق الطبول والتغنى بأهازيج وانغام السلام وإنما هو ترسيخ ليقيم ومبادئ والتزامات تقع على عاتق الجميع حكاماً ومحكومين واقرت  باننا نراجع ونستذكر ماذا  قدمنا لوطن قدم لنا الكثير،نتساءل اين المكاسب التي ظللنا نتوق اليها بعد ثورة التغيير ان  خطة التنمية المستدامة لعام 2030 تؤكد أن "لا سبيل إلى تحقيق التنمية المستدامة دون سلام، ولا إلى إرساء السلام دون تنمية مستدامة". وانطلاقاً من هذه الروح ذاتها ، اتخذ مجلس الأمن والجمعية العامة للأمم المتحدة قراراتهما في عام 2016 بشأن "الحفاظ على السلام حتفل العالم أجمع باليوم الدولي للسلام بتاريخ 21 سبتمبر من كل عام ... 

واضافت بان الجمعيّة العامة للأمم المتحدة اطلقت اليوم الدولي للسلام عام 1981. وبعد مرور 20 عاماً، أي في عام 2001 أعلنت الجمعيّة العامة بالإجماع ان هذا اليوم يوماً للاعنف ووقف إطلاق النار.وقد خصّصت الجمعيّة العامة لليونسكو هذا اليوم لترسيخ المثل العليا للسلام بين جميع الشعوب والأمم  وبذلك أصبح 21 سبتمبر من كل عام هو يوم الاحتفال باليوم الدولي للسلام في جميع أنحاء العالم . وقد أعلنت الجمعية العامة للأمم المتحدة هذا اليوم باعتباره يومًا مخصصًا لتعزيز مُثُل السلام، عبر الالتزام لمدة 24 ساعة باللاعنف ووقف إطلاق النار .

وقالت ديشول تحت شعار إنهاء العنصرية وبناء السلام يأتي احتفال هذا العام بشعار السلام ذو الألوان المتعددة والزاهية ، تتوسطه حمامة السلام  الظافرة وكذلك اتفاقية جوبا لسلام السودان، ونتساءل عن اين وصلت مبادارت السلام والوفاق الوطني المتعددة ؟ دعونا نوحد الجهود والصفوف وننطلق من هذا اليوم الأبلج ونسير بخطى واثقة وجدية ونقدم للعام نموذجاً يحتذى لوطن السلام، نجدد عزمنا الأكيد بأن آمالنا وتطلعاتنا لبناء السلام لن تتوقف مهما عظمت التحديات وزادت العوائق ،ونعلن عبر احتفالنا هذا عن تمديد فترة انفاذ الخطة الوطنية المرأة الأمن والسلام 2020-2022 الى عامين قادمين 2023- 2024 وهذا لإيماننا بأن سلام المرأة هو سلام المجتمع والوطن بأسره.

أخبار ذات صلة