الخرطوم 21-9-2022(سونا )-دشن وزير الثروة الحيوانية الأستاذ حافظ ابراهيم عبد النبي ووالي ولاية القضارف المكلف الأستاذ محمد عبدالرحمن محجوب اليوم بالصباغ حاضرة محلية البطانة مخيم البطانة السنوى لرعاية القطيع القومى،تحت شعار(قطيع معافى وإنتاج أوفر).  وقال حافظ إن قيام مثل هذه المخيمات يأتي تنفيذاً لخطط وسياسات وبرامج الوزارة للمحافظة على القطيع القومي، مشيرا إلى أن محلية البطانة غنية بالثروة الحيوانية.  وأكد على الإهتمام بصحة وسلامة القطيع من خلال برامج التحصين ضد الامراض الوبائية مشيرا إلى ضرورة مواصلة مثل هذة المخيمات لتقديم الخدمات البيطرية للمربين والمنتجين والرعاة لتخفيف أعباء التربية والإنتاج.  واشاد بدور وزارة الانتاج والموارد الاقتصادية في تنمية وتطوير القطاع بالولاية، مشيرا إلى أهميّة تخريط المسارات الرعوية وتوفير الخدمات البيطرية للمساهمة في النهوض بالقطاع وتوفير الحماية لأراضي المراعي من التغول عليها من الزراعة والتعدين. واكد اهتمام وزارته بتقديم الخدمات البيطرية للمربيين والمنتجيين في أماكن وجودهم إضافة إلى تقديم ندوات إرشادية وتوعوية لأصحاب الماشية.  من جانبه أكد وكيل الوزارة بالإنابة دكتور أسامه مزمل دعم الجهود الكبيرة التي تقوم بها الولاية مثل إقامة المخيمات الرعوية التي تعتبر إضافة حقيقية لزيادة الإنتاج والإنتاجية ودعماً للاقتصاد الوطني.  وقال والي ولاية القضارف الأستاذ محمد عبدالرحمن محجوب إن المخيم يساعد ويدعم تطوير قطاع الثروة الحيوانية، منوها إلى أن محلية البطانة غنية بالمراعي الطبيعية التي تساهم في تغذية الحيوان.  وأوضح أن الرعاة من الولايات المجاورة كالجزيرة ونهر النيل وسنار والخرطوم يتجهون الى البطانة بحثاً عن المرعى والكلأ والماء، مؤكدا إهتمام الولاية بفتح المسارات وحصاد المياه من السدود والحفائر.

أخبار ذات صلة