الخرطوم 20-9-2022(سونا)  بحث وفد مدينة طيبة التعليمية  لدى لقائه أمس دكتور قريب الله محمد أحمد مدير عام التعليم بولاية الخرطوم بحضور مديري التعليم الأساس والثانوي بالوزارة، بحثوا بعض القضايا المتعلقة بمدينة طيبة التعليمية والمشكلات التي تواجههم ومسألة استمرارية التعاون وتنسيق الجهود بينهم والوزارة، حيث ضم الوفد الأستاذ أحمد حامد  المدير العام لمدينة طيبة التعليمية  ونائبه دكتور أحمد محمد تاجر. وقدم مدينة طيبة التعليمية  شرحا وافيا عن مدينة طيبة التعليمية ، مبينا أنها  مدينة متكاملة تشمل مرحلتي الأساس والثانوي بالريف الجنوبي لمحلية أم درمان وتعمل بنظام الداخليات الذي كانت عليه المدارس القومية في السودان ، كما تهتم برعاية تعليم الأيتام من جميع ولايات السودان وتجد تمويلا كاملا من جمعية قطر الخيرية ، مشيرا إلى أنها المدينة التعليمية الوحيدة التي لا تقبل التلاميذ والطلاب إلا بعد موافقة أهاليهم بكتابة إقرار من أمهاتهم تقوم بالتوقيع عليه. وذكر سيادته أن وزارة التربية والتعليم بولاية الخرطوم مسؤولة عن الجوانب الإدارية والفنية بمدينة طيبة التعليمية من خلال تواصلهم مع إدارتي مرحلتي الأساس والثانوي بمحلية أم درمان الذين يقومون بترشيح الإدارات التربوية والمعلمين والمعلمات الذين يعملون بمدارس المدينة التعليمية على مدار الأعوام الدراسية الماضية، منوها إلى أنهم قد تأثروا كثيرا بالاضطرابات الأمنية وإضراب المعلمين واتبعوا سبيل الحكمة والمرونة في التعامل مع هذه الأوضاع ومعالجة آثارها حتى وصلوا بالعام الدراسي لبر الأمان. 

وقال مدير عام المدينة إن موضوع تدريب المعلمين وتقييمهم من الأسباب الرئيسة لزيارتهم للوزارة لمعالجة أمر عمل الإشراف التربوي والتوجيه الفني بمدارسهم. وأوضح أن مدينة طيبة التعليمية تحتوي على مركز صحي يخدم الأيتام والمنطقة المحيطة بها وأن هنالك  (185) طالبا قد جلسوا لامتحانات الشهادة الثانوية وتم قبولهم بالجامعات السودانية كما تحصل بعضهم على منح من جامعات تركية وأن يوم اليتيم العربي قد شهد أول تخريج دفعة من أبناء مدينة طيبة التعليمية.   من جهته أبدى دكتور قريب الله محمد أحمد مدير عام التعليم بولاية الخرطوم سعادته بالمعلومات الوافية عن مدينة طيبة التعليمية مفتخرا بهذه المدينة التي تحتوي على مجمع كامل به مركز صحي تحت إشراف وزارة الصحة وسكن الداخليات الذي تشرف عليه الرعاية الاجتماعية وهي تحظى بالتمويل الكامل من جمعية قطر الخيرية.  ووجه  مديري التعليم الأساس والثانوي بالوزارة بضرورة معالجة أمر الإشراف التربوي بهذه المدينة والتواصل بإدارتي مرحلتي الأساس والثانوي بمحلية أم درمان لتفعيل دور الإشراف التربوي وتقييم أداء المعلمين ومعرفة أمر حوافزهم حسب الاتفاق المبرم معهم، مع ضرورة مراعاة المتغيرات الاقتصادية التي جعلت المرتبات غير مجزية لتكلفة المعيشة في حدها الأدنى، مشيرا إلى أن هنالك اعتقاد سائد بأن العاملين بالمنظمات يحصلون على حوافز كبيرة ، فهم يؤدون في مهمة رسالية بالتعامل مع الأيتام تتطلب التضحية ونكران الذات .   ووجه  د. قريب الله وفد مدينة طيبة  بضرورة تكوين مجلس إدارة أو مجلس أمناء كجهة اعتبارية يمكن أن تسهم في حل المشكلات ومعالجة الأوضاع التربوية والإدارية والفنية والمالية ، كما كلف السيد مدير عام التعليم بولاية الخرطوم مديري المرحلة الثانوية والأساس والإعلام التربوي بالوزارة بعمل تصور متكامل عن مدينة طيبة التعليمية يشتمل على كافة المحاور المطلوبة ليتم  التعامل من خلاله .

أخبار ذات صلة