الجنينة 15-9-2022 (سونا) -أكد تيجاني الطاهر كرشوم نائب والي غرب دارفور إستقرارالأوضاع الأمنية بالولاية وذلك بفضل إتفاقيات المصالحات التي وقعت بين الأطراف المتصارعة خلال الفترة الماضية.

وكان وفد من المفوضية السامية لحقوق الأنسان حاضرة ولاية غرب دارفور قد زارأمس مدينة الجنينة برئاسة مسترأداما كوناتي منسق مكتب المفوضية السامية لحقوق الإنسان مكتب الفاشر،وعقد إجتماعاً مشتركاً مع نائب والي غرب دارفور تجاني الطاهر كرشوم وبحضورالمستشارالقانوني لحكومة الولاية ومنسق شؤون السلام ونائب مفوض العون الأنساني.  وأشاركرشوم إلى وضع خطة متكاملة لعودة النازحين على مرحلتين من المؤسسات الحكومية إلى معسكركرندينق والمرحلة الثانية إلى قراهم الأصلية بعد توفيرالخدمات الأساسية المتعلقة بالمياه والصحة والتعليم. وأشارً إلى توسعة الرقعة الزراعية من خلال  التدابيرالأمنية التي إتخذتها الحكومة لحماية الموسم الزراعي. من جهته قال مستر أداما كوناتي منسق مكتب المفوضية السامية لحقوق الإنسان الفاشر إن الزيارة تستغرق 7 أيام وتجئ في إطار دعم حكومة الولاية للجهود الرامية إلي تحقيق الأمن والإستقرار والتنمية المستدامة وتوفير حياة كريمة للمدنيين بالولاية فضلاً عن معرفة التدابيراللازمة التي إتخذتها الحكومة لحماية المدنين وإنجاح الموسم الزراعي .

أخبار ذات صلة