عطبرة 13-9-2022 (سونا ) - أكد الاستاذ لؤي مصطفى وزير الشباب والرياضة المكلف بولاية نهرالنيل رعايته ودعمه لكل المناشط والبرامج التي تحافظ على الناشئة والطلاب وحمايتهم من أثارالظواهرالسالبة التي تحيط بهم ، جاء ذلك خلال مخاطبته صباح اليوم بصالة انفينتي بعطبرة فعاليات ختام المخيم الصيفي للناشئة والطلاب بمنظمة شباب مركزالرحمة لعلوم القرآن والذي يجي تحت شعار (دين الله عزوجل القرآن هو الحل) بحضور مدراء الادارت العامة بالوزارة. وأوضح الوزير أن الهدف من قيام المخيمات الصيفية هو إيجاد بيئة آمنة للطفل وتنمية قدراتهم ومهاراتهم الإبداعية وغرس القيم الدينية والاخلاق الحسنة منبها الأسر على متابعة أبنائهم والمحافظة عليهم من أضرار المخدرات ،مجدداً دعمه ورعايته لكافة الأنشطة والبرامج الثنائية مع منظمة شباب الرحمة في الفترة القادمة.

 وأشارت الاستاذة اسماء حسب الرسول مديرة الادارة العامة للشباب بالولاية بأن الهدف الرئيسي من المخيم هو توفير بيئة  آمنة  للأطفال لحفظ بعض سور  القرآن الكريم  وعلوم السنة النبوية الشريفة. 

   من جانبه قدم الشيخ محمد مصطفى شبيكة ممثل منظمة شباب الرحمة شرح وافي عن أهداف المخيم الذي ضم عدد "350"  طالبا وطالبة وأشتمل على حفظ أجزاء من كتاب الله الحكيم  وعلوم الفقة وعلوم التجويد وبعض أحاديث السنة النبوية الشريفة بإشراف نخبة من خيرة المشائخ حفظة كتاب الله بنهرالنيل. ونشير إلى أن خلال الحفل تم تكريم من قبل منظمة الرحمة لوزيرالشباب والرياضه وتقديم شهادات تقديرية للطلاب المتفوقين في المخيم الصيفي.

أخبار ذات صلة