الفاشر 4-9-2022(سونا)- ثمن والي ولاية شمال دارفور نمر محمد عبد الرحمن تضحيات ومساهمات المرأة السودانية في إنجاح  ثورة ديسمبر  التي اطاحت بالنظام البائد، مشيدا كذلك بصمود المرأة في دارفور طوال سنين الحرب واصفا تلك الادوار بأنها كبيرة ومقدرة.  واكد الوالي لدى مخاطبته اليوم بدار اتحاد المرأة بالفاشر اللقاء التشاوي النسوي الأول بالولاية والذي جاء تحت شعار (نساء رائدات.. فاعلات.. منتجات) أكد مضي حكومته قدماً و بكل جد وإخلاص في دعم وتمكين المرأة انفاذا لما نصت عليه إتفاقية جوبا للسلام في السودان، مشيرا الى ان اللقاء التشاوري الأول للمرأة بالولاية يمثل سانحة طيبة للوصول إلى الرؤى والمفاهيم التي من شأنها ان تساهم بصورة إيجابية في توحيد كلمة المرأة لتقوم  بدورها كاملا في دعم مسيرة السلام والاستقرار.

إلى ذلك فقد عبرت مستشارة الوالي للشؤون الاجتماعية أميمة آدم أحمد يوسف عن تقدير قطاعات المرأة لرعاية والي الولاية للقاء التشاوي النسوي الأول للمرأة بالولاية والذي قالت إنه يهدف لتوحيد صف المرأة وتعزيز دورها في صناعة القرار، مبينة ان اللقاء التشاوري سيعكف على مدار يوم كامل في مناقشة عدد من القضايا والموضوعات بغية الوصول إلى الرؤى والأفكار المشتركة التي تحدد كيفية توحيد صفوف النساء حتى يسهمن بدورهن في دفع مسيرة السلام والإستقرار بالولاية وتنفيذ برامج وخطط التنمية وتقديم الخدمات، ولفتت إلى ضرورة تنظيم لقاءات اخرى مماثلة بحاضرة الولاية والمحليات لتوحيد صف المرأة وكلمتها حول جميع القضايا. من جانبها تطرقت الرائدة النسائية زهراءعبد النعيم التي وصفتها بالمآسي والانتهاكات التي قالت إن المرأة بدارفور ظلت تتعرض لها جراء سياسات الحكم طوال الفترات الماضية، داعية الى إعادة النظرة بصورة كلية في تلك السياسات حتى تتمكن المرأة من أخذ حقوقها كاملة، بل وتمييزها بصورة ايجابية في مختلف المحافل والميادين قائلة: "كنا دائما نبحث عن هوية نسوية وان منظر النساء في الشوارع والفرقان وفي كمائن الطوب واعمال اليومية الاخرى أمر في غاية الحزن" وناشدت زهراء النعيم المرأة بضرورة التحلي بالثقة في أنفسهن وتوحيد كلمتهن ورؤاهن من أجل تحقيق الاهداف المنشودة.

أخبار ذات صلة