مدني 31-8-2022 (سونا) – أكدت الأستاذة فايزة علي حامد أمين عام مجلس رعاية الطفولة بولاية الجزيرة خطورة بتر وتشويه الأعضاء التناسلية صحياً وإجتماعياً على الأنثى .

جاء ذلك لدى مخاطبتها صباح اليوم بوزارة الصحة بمدني جلسة الحوار المجتمعي لنقل تجربة جزيرة توتي في التخلي عن بتر وتشويه الأعضاء التناسلية للأنثى التي نظمتها جمعية أصدقاء الأسرة والطفل بالتعاون مع مجلس رعاية الطفولة ولاية الجزيرة ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة (UNICEF) .

من جانبها أشادت الأستاذة هادية إسماعيل رئيس جمعية أصدقاء الأسرة والطفل بتجربة مدينة توتي في التخلي عن ختان الإناث ودور المجتمع في محاربة العادة الضارة، داعية للعمل على تعميم التجربة والتعريف بها في كل ولايات السودان، مشيرة لتأصيل هذه العادة في المجتمع وإرتباطها بالعادات والتقاليد وصعوبة إستئصالها.

فيما أجمع المشاركين علي خطورة ختان الإناث وآثاره السالبة علي المراة داعين لتنظيم حملات توعوية تعمل علي توعية المجتمع بالعادات الضارة وعمل زيارات تبادلية مع المجتمعات الممتنعة وتفعيل الرقابة المجتمعية وسن وتفعيل القوانين التى تجرم ختان الإناث.

إستهدفت الجلسة جهات رسمية وشعبية ومنظمات مجتمع مدني العاملة في هذا المجال .

أخبار ذات صلة