الخرطوم فى 22 أغسطس 2022 (سونا) - إلتقى مفوض الإستثمار بولاية الخرطوم الأستاذ ايهاب هاشم إسماعيل بمكتبه اليوم بالمدير العام لشركة سوقطرة للتنمية العقارية و الإستثمار المحدودة المهندس محمد عبدالرحيم أحمد وذلك بحضور مديري الإدارات بالمفوضية ومفوضي السياحة و الزراعة وذلك في إطار توجه شركة سوقطرة لطرح منتج إستثماري جديد عن طريق الدمج بين القطاعين الزراعي والسياحي في مشروع واحد بإنشاء منتجات سياحية و شاليهات في مناطق شرق وجنوب الخرطوم و شرق النيل وجبل أولياء و ذلك بالتعاون مع المديرين التنفيذيين بالمحليات المعنية.

واشاد مفوض الإستثمار الأستاذ إيهاب باسهامات ومجهودات شركة سوقطرة  وسعيها في تطوير القطاعين الكبيرين،مشيراً إلى أن المفوضية تعول عليهم  كثيراً في تطوير  قطاعي السياحة و الزراعة بولاية الخرطوم وهما من القطاعات التي تسعى المفوضية لجذب الإستثمارات إليهما خاصة إن ولاية الخرطوم غنية بالأماكن السياحية بصورة عامة وسياحة السفاري بصورة خاصة والسياحة النيلية بصورة أخص.

ودعا المفوض شركة سوقطرة  للدخول في الاستثمار الزراعي و السياحي وهو في إطار مشاركة القطاع الخاص  لولاية الخرطوم ولهذه الشراكة أبعاد غير مرئية وهي تحسين البيئة والمناخ بولاية الخرطوم عن طريق الإستثمار في السياحة و الزراعة مما يؤدي إلي تطوير البنية التحتية للولاية وقيام هذه المشروعات التي  تسهم في تشغيل الشباب و القضاء على البطالة.

 ووعد المفوض بتذليل كافة العقبات لإنجاح المشروع  وبدء اتصالات فورية مع مدير الإستثمار بمحلية جبل أولياء الذي رحب بالأمر ودعا الشركة والمفوضية إلي زيارة المحلية للوقوف ميدانيآ على إمكانيات جبل أولياء السياحية.

 من جانبه قال المدير العام لشركة سوقطرة المهندس محمد عبدالرحيم أحمد إنهم بصدد المساهمة في تطوير القطاع السياحي بولاية الخرطوم وذلك بإتباع أحدث الطرق في إقامة المنتجات السياحية  والشاليهات، متوقعاً بأن ترى هذه التجربة النور قريبآ خاصة إن شركة سوقطرة تعتبر من أنجح الإستثمارات من حيث الديمومة في ظل هذه الظروف، واضاف ان في خطط الشركة  مشاريع زراعية للمغتربين و العائدين نهائيآ وذلك بالتعاون مع جهاز المغتربين،كما تم إنشاء منصة للتقديم لهذه المشاريع وفي مجال الخدمة المجتمعية.

واشار الي أن  الشركة قامت  بإنشاء مدارس غير ربحية وبدون عوائد تشغيل في كل المخططات السكنية التى أنشاتها الشركة وعددها 22 مخططاً، وتتبنى الشركة المتفوقين من هذه المدارس، بالإضافة إلى فرص العمل التي تتيحها الشركة للشباب عن طريق بيع الإستثمارات الجاهزة لرجال الأعمال و الشركات كما تسعى إلى تمليك الشباب مشاريع إنتاجية صغيرة والإشتراك معهم في تشغيل هذه المشاريع و توفير خدمات ما بعد البيع لإستمرارية المشروع، لافتاً إلى إن الشركة تستخدم الطاقات البديلة في منظومة  ري المشاريع الزراعية.

وقدمت مفوض الإستثمار بالمفوضية نهلة عثمان عدة مقترحات لإنشاء مزارع الإجازات وهي عبارة عن مزرعة داخلها نشاط زراعي وتطوير السياحة النيلية بان تقوم الشركة بتمليك الشباب مواعين ومراكب للرحلات السياحية ويمكن استثمارها  كمطعم عائم  وقد وجدت هذه الإقتراحات إستحسانآ من مدير الشركة الذي ذكر بأن الشركة رائدة في مجال سياحة المشاهدة و السفاري بالريف الشمالي.

أخبار ذات صلة