الفاشر في ١٤-٨-٢٠٢٢(سونا) )- خلص الاجتماع المشترك  للمجلس الاعلى للثقافة والإعلام  ووزارة البنى التحتية والتنمية العمرانية بولاية شمال دارفور والذي انعقد اليوم بمقر البنى التحتية بالفاشر، خلص الى تشكيل لجنة مشتركة من الجانبين لتعمل بصورة عاجلة لايجاد مقر دائم للثقافة والإعلام  وإنشاء مدينة الإعلاميين بالولاية.

جاء ذلك في  الاجتماع الذي انعقد برئاسة كل من رئيس المجلس الإعلى للثقافة والإعلام  الدكتور زكريا ادم محمد الرشيد والمدير العام لوزارة البنى التحتية والتنمية لعمرانية  المهندس الماحي الشيخ محمد في حضور مديري الادارات المتخصصة بالبنى التحتية والمجلس الاعلى للثقافة والإعلام .

 واكد د زكريا أهمية السعي والعمل لايجاد مقر الدائم للمجلس لتنفيذ المشروعات والبرامج الثقافية في هذه المرحلة التاريخية من عمر البلاد التي قال إنها تتطلب تركيز وتجويد الخطابين الاعلامي الثقافي  ليقودا مسيرة البناء الوطني بالولاية، مشيرا كذلك إلى أهمية انشاء مدينة للإعلاميين ومراكز ثقافية وبيوت للمبدعين بالمحليات، مشيدا باستجابة  وزارة البنى التحتية الفورية لمشروعات المجلس الاعلى للثقافة والإعلام، مؤكدا ان تنفيذ تلك المشروعات سيسهم كثيرا في استقرار الإعلاميين واهل الثقافة ويدفعهم الى المزيد من التفاني والابداع .

الى ذلك أكد المدير العام لوزارة البنى التحتية انحيازه ووقوفه مع قضايا وهموم الإعلاميين واهل الثقافة والابداع واعدا بسعي وزارته لتحقيق تطلعاتهم من أجل النهوض بالعمل الثقافي والإعلامي  .

وكان الاجتماع قد تطرق للسبل الكفيلة بإكمال العمل في مباني المجمع الثقافي والمسرح حتى يتمكن المجلس  من إحياء العمل الثقافي بصورة كاملة.

أخبار ذات صلة