الخرطوم 12-8-2022 (سونا) - قال المستشار الإعلامي لرئيس مجلس السيادة، العميد الطاهر أبو هاجة  إن مبادرة الشيخ الخليفة الطيب الجد ودبدر وسعت وستوسع باب الحوار وفتحت آفاقه لكل السودانيين  مبينا أنها لن تقصي أحداً وستصبرعلى الحل والحوار لأن الهدف أنبل وأسمى.

وأضاف في تصريح /لسونا /أن حراك المبادرة أثبت أن الحل ليس مستحيلا، وأنه من الأفضل التركيز على جوهرها ومراميها والحكم عليها بما أنجزت بدلا من التقليل من أهميتها ونقدها نقداً غير بناء،  مشيرا الي ان المبادرة تمثل مرتكزا أساسياً يأتي في ظرف تاريخي استثنائي يحتم علينا الانتباه  لقضية الوطن.

و اضاف مستشار رئيس مجلس السيادة ان المبادرة حظيت بمشاركة الأغلبية الفاعلة المدركة لواقع البلاد الأمني والاقتصادي والسياسي، و انه يجب النظر إلى جوهرها وعدم تضييع الوقت في أشياء هامشية فإن العبرة بالخواتيم.

أخبار ذات صلة