الخرطوم 11-8-2022 (سونا)- انطلقت اليوم فعاليات الاجتماع التفاكري لبحث سبل تطوير هياكل وخدمات الجودة بالسودان والذي نظمته الإدارة العامة للجودة والتطوير والاعتماد بوزارة الصحة الاتحادية.

وقال الوزير المكلف د.هيثم محمد ابراهيم في الجلسة الافتتاحية للاجتماع اليوم، إن تطبيق الجودة في الخدمات الصحية تمثل تحديا حقيقيا على الرغم من  مقدرتها على إحداث الإختراق الكبير في الصحة وإسهامها في تقليل التكاليف في بلد يعاني من شح الموارد .

وأقر الوزير، بعدم الصبر على التخطيط للجودة والمتابعة وبالتالي استعجال النتائج والذي يقلل من تجويد الأداء حتى في الصحة وأضاف " فالنأخذ قضية الجودة بقوة ولنخطط لها بشكل استراتيجي يضمن تطبيقها واستمراريتها  ".

وأكد مدير الإدارة العامة للجودة والتطوير والإعتماد د.محمد صلاح، أن جودة الرعاية الصحية لاتجد حظها الكافي من الإهتمام في بلد تعاني من ضعف التغطية الصحية الشاملة وسوء إستخدام الموارد الشحيحة المتاحة فضلا عن الأخطاء الطبية والدوائية و العدوى المكتسبة اثناء تلقي الرعاية الصحية وازدياد نسب مقاومة المضادات الحيوية ، وربط ذلك بتدني جودة خدمات الرعاية الصحية واردف قائلا " بدون تطبيق الجودة في الخدمات الصحية ستظل التغطية الصحية الشاملة وعدا لا يمكن الوفاء به  ".

وكشف صلاح، انه و في الدول النامية يتوفى مابين 6-8 مليون شخص نتيجة تدني جودة الخدمات الصحية فيما تقدر الخسائر السنوية ما بين (1.500- 2) ترليون دولار .

أخبار ذات صلة