الخرطوم 9-8-2022 (سونا)  - أرسلت فرق طوارئ جمعية الهلال الأحمر السوداني (1200) متطوعا لتقدير حجم الأضرار الناجمة عن الأمطار والسيول بالعاصمة الخرطوم وعددا من الولايات .

قال مصدر بجمعية الهلال الاحمرفي تصريح صحفي  (لسونا) اليوم ،ان الفرق ستقوم  بإجراء عمليات المسح الميداني  للأمطار التي هطلت أمس خاصة في ولاية الخرطوم، وولايتي نهر النيل والنيل الأبيض.

واضاف المصدر ان  التأهب لمواجهة الكوارث ، احد الأنشطة الأساسية للجمعية بفروعها الـ 18 بجميع ولايات السودان التي تضم اكثر من 400 ألف متطوعا حيث تقوم الجمعية من خلال خبراتها التراكمية في إدارة الكوارث .وأضاف المصدران الجمعية وبموجب ولايتها المنوط بها مساعدة ضحايا الكوارث وبصفتها جهاز مساعد للدولة ،تقوم بتحديد عددا من الأنشطة لتخفيف الآثار المترتبة على السيول والفيضانات تشمل الإخلاء، المسوحات الميدانية، الخدمات الصحية، خدمات المياه والأصحاح البيئي الى جانب تقديم مساعدات غذائية وغير غذائية للمتضررين

أخبار ذات صلة