الخرطوم 8-8-2022(سونا)- أعلن رئيس المجلس الأعلى للإدارات الأهلية في السودان صديق ودعة مباركة الإدرات الاهلية لمبادرة نداء أهل السودان للوفاق الوطني التي طرحها الشيخ الخليفة الطيب الجد. وقال ودعة في اللقاء التفاكري والتنويري الذي نظمته المبادرة للادرات الأهلية اليوم بقاعة الصداقة بالخرطوم، إن الادرات الاهلية أيدت مبادرة النداء منذ أن علمت أن من أطلقها الشيخ الطيب الجد، مشيرا إلى أن هناك من يسعي للمنافع والحكم لكن الإدارة الاهلية هي من تقف في وجه المشاكل التي تواجه البلاد. واعتبر ودعة مبادرة نداء أهل السودان فرصة للتوافق ولابد للجميع دعمها لتوحيد الجهود والخروج بالبلاد الى بر الأمان. وأكد صديق ودعة أن المبادرة  ليست لأغراض سياسية وان من أطلقه ليس له أغراض خاصة. وقال القيادي بنداء أهل السودان التجاني السيسي نأمل أن تؤدي المبادرة الى جمع كلمة أهل السودان وتحقيق الوفاق الوطني. وذكر السيسي المواقف الوطنية للادرات الأهلية، مشيرا إلى أنها اول من وضعت اللبنة الأولي للحكم في البلاد وهي غير رجعية كما يصفها البعض. وأضاف مخاطبا للادرات الأهلية "انتم أهل أصحاب المصلحة لتحقيق وفاق في حده الأدني والخروج من الأزمة التي وقعت فيها البلد قبل سنوات.

وأشار السيسي الى أن السودان يواجه استقطاب كبيرة وهذه الفترة من الفترات الحرجة والأسوأ التي تمر بها البلاد من الاستقلال حيث شهدت انشقاقات وأكبر تدخل أجنبي في شوؤن السودان. كما تشهد البلاد تحديات جهوية وقبيلة واثنية والواجب يقتضي أن نتوحد لإخراج البلاد من وهدتها. وأكد السيسي أن الديمقراطية لن تأتي إلا عبر صناديق الاقتراع وأضاف "كلنا شركاء في الهم الوطني لكن هناك مجموعة تعتقد أن وحدها من ستنفرد بحكم السودان وقلنا لهم أن حكمتم بانفراد سيكون هناك اصطفاف ضدكم وأي شخص يقصي الآخرين حقوقهم السياسية يكون واهم ولا يعرف شى عن السودان،وحذر السيسي أن الجميع أصبح يمتلك السلاح.

أخبار ذات صلة