كوستي 6-8-2022 (سونا)- افتتح البروفيسور السماني عبدالمطلب رئيس مجلس أمناء جامعة النيل الأبيض بكلية الطب بكوستي اليوم مركز الأبحاث الجزيئية ومركز المعلومات الحيويه، بحضور الدكتور عبدالقادر محمد الحسن مدير التعليم غير الحكومي بوزارة التعليم العالي والبحث العلمي ، والبروفيسور الشاذلي عيسى حمد مدير جامعة النيل الأبيض ، والدكتور زكريا آدم أحمد ابراهيم المدير التنفيذي للتأمين الصحي بالنيل الأبيض وعدد من عمداء الكليات والعمادات واساتذة الجامعة والطلاب. 

وقال رئيس أمناء مجلس جامعة النيل الأبيض إن الجامعة تسخر كل إمكانياتها للبحث العلمي وتشجيع الباحثين وأشار إلى أن الجامعة خصصت ٢٪ من ايرادتها للبحث العلمي.

 

ووجه بأن تشرع الجامعة في الانفتاح على المجتمع وإجراء البحوث والدراسات في مجال المياه والبيئة والزراعة من اجل تنمية انسان المنطقة.

 

من جهته امتدح الدكتور عبدالقادر محمد الحسن مدير التعليم غير الحكومي بوزارة التعليم العالي والبحث العلمي جهود جامعة النيل الأبيض في مجال البحث العلمي.

 

وقال إن افتتاح المركز يؤكد السعي لتوطين البحث العلمي والاستفادة من الكوادر الطبية والعلماء الذين يعملون بالجامعة وأشار إلى ان البنيات التحتية للجامعة صُممت بغرض التعلم والبحث العلمي وفق أسس ومعايير وزارة التعليم العالي والبحث العلمي ، واشاد بالشراكة الذكية بين الجامعة والتأمين الصحي في مجال البحث العلمي.

وفي ذات السياق أوضح البروفيسور الشاذلي عيسى حمد مدير جامعة النيل الأبيض أن مركر الأبحاث الجزيئية يعد الأول من نوعه في كل الجامعات بالولايات الوسطى، وأضاف أن المركز يخدم طلاب الكليات الطبية والباحثين من طلاب الدراسات العليا وأضاف أن الجامعة ستكون سندا وعونا للطلاب والباحثين في المجالات العلميه والقضايا التي تهم مجتمع الولايه.

فيما وصف الدكتور زكريا آدم المدير التنفيذي للتأمين الصحي بالولاية افتتاح هذا المركز بأنه انجاز كبير للجامعة ويؤكد اهتمام الجامعة بالبحث العلمي، وأضاف أن المركز سيسهم في التشخيص والعلاج للمشكلات المرتبطة بالجينات.

 

وأعلن عن دعم التأمين الصحي وتمويله بلا حدود  للبحوث العلمية في إطار الشراكة مع جامعة النيل الأبيض . 

 

وفي ذات الصدد اوضحت الدكتورة اماني بدوي نائب عميد كلية الطب ان المركز يختص بدراسة الجينات الوراثية وخدمة المجتمع وتدريب الطلاب في الكورسات الدراسية بالإضافة لدراسة الأمراض المستوطنة خاصه وان الولاية تمثل ارضية خصبة للابحاث لمعرفة الأمراض غير المكتشفة وإيجاد الحلول لها.

أخبار ذات صلة