الخرطوم 6-8-2022(سونا) – طالب دكتور ياسر ميرغني  رئيس جمعية حماية المستهلك  بتعديل  اجازة الأمومة الى (6) أشهر بأجر كامل وأسبوعين اجازة للأب  وذلك دعما للاهتمام بالرضاعة الطبيعية .

 وقال د. ياسر في مؤتمر صحفي عقد اليوم  بمنبر سونا اليوم  الذي نظمته وزارة الصحة الاتحادية  بالتعاون مع  الهيئة السودانية لحماية المستهلك بمناسبة  الأسبوع العالمي للرضاعة الطبيعية  تحت شعار : لننهض بالرضاعة الطبيعية  نثقف وندعم ، قال على الدولة ان تتخذ الآجراءات القانونية لتعزيز صحة الطفل من خلال انشاء أماكن آمنة للرضاعة الطبيعية في مكان العمل تمكن الأم من ارضاع طفلها ، والحصول على رعاية أطفال جيدة ، وحذر من مخاطر الأليات الصناعية البديلة للرضاعة الطبيعية .

من جانبها أكدت دكتورة نهى عبد الفتاح  صالحين ممثلة وزارة الصحة الاتحادية اهتمام الوزارة ببرنامج صحة الطفل والرضاعة الطبيعية، مشيرة الى أن الرضاعة الطبيعية هي حجر الزاوية في بقاء الرضع والأطفال الصغار على قيد الحياة، وهي المصدر الأفضل لتغذية الرضيع، وتعزيز نمو دماغه، فضلا عن الفوائد الأخرى التي تستمر مدى الحياة لدى كل من الأم والطفل.

واضافت  د. نهى أن الوزارة تسعى جاهدة لاجازة القوانين المساعدة للرضاعة الطبيعية، مشيرة الى تحسن  ملموس في برنامج  الرضاعة الطبيعية خلال الاعوام 2010-2018 الى نسبة 70% قامت به الوزارة .

 وأكدت د. نهى على اعتماد الرضاعة الطبيعية الحصرية خلال الأشهر الستة الأولى من عمر الطفل، تليها الرضاعة الطبيعية المستمرة مع الأغذية التكميلية المناسبة حتى بلوغ الطفل عامين فأكثر، بوصفها خط دفاع قوي ضد جميع أشكال سوء التغذية في مرحلة الطفولة، بما في ذلك الهزال والسمنة، والعديد من الأمراض المعدية، فضلا عن تعزيز العلاقة ما بين الأم وطفلها.

وأشارت د. نهى الى ان حليب الأم  يوفر كل الطاقة والمغذيات التي يحتاجها الرضيع في الأشهر الأولى من عمره، ويستمر في توفير ما يصل إلى أكثر من نصف الاحتياجات الغذائية للطفل خلال النصف الثاني من العام الأول، وحتى الثلث خلال العام الثاني من الحياة، ويؤدي الأطفال الذين يرضعون رضاعة طبيعية بشكل أفضل في اختبارات الذكاء، ويقل احتمال تعرضهم لزيادة الوزن أو السمنة، كما تقل مخاطر الإصابة بسرطان الثدي والمبيض لدى النساء اللاتي يرضعن.

 وقال المستر فنسو ممثل برنامج الغذاء العالمي أن برنامج الغذاء العالمي من خلال شراكة مع المنظمات ذات الصلة أنشأ أكثر من (130) مركزا للتغذية  على مستوى السودان  استهدفت (1200) تم دعمهم من خلال تقديم التغذية للحوامل ، مشيرا الى ان برنامج الغذاء يواصل زيارته للمراكز تقديما للمساعدات اللازمة .

وأضاف المستر فنسو  أن الرضاعة الطبيعية  مهمة جدا  لإنقاذ حياة الرُّضع، وتحسين التنمية الصحية، والاجتماعية، والاقتصادية للأفراد والأمم ، مبينا أن  يتم الاحتفال خلال الأسبوع الأول من أغسطس بالرضاعة الطبيعية سنويا؛ لحماية وتعزيز ودعم الرضاعة الطبيعية، التي تخلق بيئة مناسبة للرضع والأطفال؛و لتحسين أنماط تغذيتهم خلال الأوقات العادية، وفي حالات الطوارئ

 وقالت دكتورة أميرة محمد المنير عن منظمة الصحة العالمية أن الهدف من أسبوع الرضاعة الطبيعية هو ترسيخ الرضاعة لفوائدها الكثيرة على صحة الطفل  والأم وزيادة نسبة الزكاء عند الأطفال .

 وأكدت د. أميرة أن نصف مواليد العالم يتلقون رضاعة طبيعية وفي السودان تصل نسبة الرضاعة الطبيعية الى نسبة ضئيلة جدا مؤكدة السعي للوصول الى رفع هذه النسبة .

 هذا وقد تم في الختام تكريم بطل الرضاعة الطبيعية بروفيسور الأمين عثمان سيد احمد الاستشاري العالمي للرضاعة الطبيعية ، حيت تم تكريمه عالميا في العام 2004م بطلا عالميا للرضاعة الطبيعية .

أخبار ذات صلة