القاهرة 3-8-2022م (سونا)- شاركت المنظمة العربية للتنمية الزراعية يوم الثلاثاء 2 أغسطس 2022م، في اجتماع اللجنة التوجيهية العليا لمشروع "الأنظمة البيئية السليمة لتنمية المراعي" (HERD)، والذي عقد في مركز رجال الأعمال بفندق رمسيس هيلتون، القاهرة - جمهورية مصر العربية. شارك في الاجتماع ممثلين من برنامج الأمم المتحدة للبيئة - مرفق البيئة العالمي، الاتحاد الدولي لحفظ الطبيعة (IUCN) المكتب الإقليمي في غرب آسيا (ROWA) ، مركز البيئة والتنمية الإقليم العربية وأوروبا (سيداري)، المنظمة العربية للتنمية الزراعية – المكتب الإقليمي بالإقليم الأوسط، مركز بحوث الصحراء، الصندوق الهاشمي لتنمية البادية ، حديقة النباتات الملكية في الأردن. استعرض الاجتماع أنشطة المشروع والتي بلغت 40 نشاطا لكل من الشركاء في جمهورية مصر العربية والمملكة الأردنية الهاشمية.  أكد الخبراء على ضرورة تعميم الدروس المستفادة من المشروع على الدول العربية الشقيقة، وخاصة الأنشطة ذات الطابع المستدام مثل صندوق المنح الدوارة لتنمية الثروة الحيوانية بمحافظة مطروح والذي موله المشروع بمليون جنيه مصري مشاركة مع مليون جنيه مصري أخرى من محافظة مطروح. وكذلك دراسة "السياسات والتدخلات المتعلقة بإدارة المراعي المستدامة وتحييد تدهور الأراضي في مصر" والتي انجزتها المنظمة العربية للتنمية الزراعية، حيث نتج عن الدراسة "مشروع قانون وطني للإدارة المستدامة للمراعي وتحييد تدهور الأراضي" والذي تبنته وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي في جمهورية مصر العربية لعرضه على مجلس النواب في دورته التشريعية الحالية. كما أشاد الدكتور هاني الشاعر مدير المكتب الإقليمي في غرب آسيا (ROWA) للاتحاد الدولي لحفظ الطبيعة (IUCN) بدراسة الأساس التي قامت بها المنظمة لجرد الموارد الرعوية بمناطق الساحل الشمالي الغربي بمناطق الجعوين وابو مزهود" لاعتبارها مرجعا مهما لكل الأعمال والمشاريع المستقبلية في مناطق الساحل الشمالي بمحافظة مطروح. طالب المشاركين في الاجتماع تبني النهج التشاركي بين المؤسسات، لإعداد مقترحات لمشاريع مستقبلية مشابهة، والحصول على الدعم من الجهات المانحة الدولية. يذكر أن مشروع "الأنظمة البيئية السليمة لتنمية المراعي (HERD) وهي مبادرة متعددة البلدان لتعزيز استعادة النظم البيئية للمراعي المتدهورة وإحياء ممارسات الرعي المستدامة وزيادة الاستفادة من الفوائد البيئية المتعددة لحماية المراعي من أجل تعزيز خدمات النظم البيئية للمراعي في كلا من جمهورية مصر العربية والمملكة الأردنية الهاشمية. يمول المشروع برنامج الأمم المتحدة للبيئة - مرفق البيئة العالمي وينفذ من خلال الاتحاد الدولي لحفظ الطبيعة (IUCN)، عن طريق المكتب الإقليمي في غرب آسيا. شركاء المشروع هم مركز البيئة والتنمية الإقليم العربية وأوروبا (سيداري) ومركز بحوث الصحراء في مصر والصندوق الهاشمي لتنمية البادية الأردنية وحديقة النباتات الملكية في الأردن.

أخبار ذات صلة