الخرطوم 1-8-2022 (سونا) – أكد  وزير الثقافة والإعلام الدكتور جراهام عبدالقادر اليوم أن الوزارة لها خطة كاملة تجاه السياحة خاصة ولاية نهر النيل لما تملكه من امكانات سياحة.

 وعدد جراهام لدى لقائه بوالي ولاية نهر النيل الاستاذ محمد البدوي أبو قرون، المناطق السياحية بالولاية مثل المصورات و السبلوقة ، موضحا الاحتياجات الفعلية من طرق وفنادق باعتبارها بنية تحتية للجواذب السياحية، داعيا لجذب المستثمرين لإقامة فنادق، مشددا على ضرورة التأكد من الأرض وخلوها من الموانع، مبينا أن السياحة هي العمود الفقري للولاية إذا تم تفعيلها وتنشيطها.

ودعا الدكتور جراهام الولاية للشروع في البدء لعمل محمية طبيعية، موضحا أن البنية التحتية من فنادق ومطاعم تساهم في تشغيل العمالة ومحاربة الفقر، كما دعا لمزيد من الترويج السياحي وإنتاج  أفلام قصيرة لعرضها في المهرجانات والمعارض العالمية.

في سياق متصل قال والي ولاية نهر النيل، الاستاذ محمد البدوي أبو قرون، إن ولاية نهر النيل من الولايات التي تزخر بإمكانيات عالية في السياحة ، معتبرا أن السياحة بالولاية يمكن أن ترفد خزينة الدولة بالعملة الصعبة، وأشار للمواقع السياحية والأثرية بالولاية ، داعيا للتنقيب عن الآثار بالولاية خاصة أن هناك بعض النقوش لم يتم فك طلاسمها حتى الآن، ولفت إلى مناطق سياحية   لم يروج لها كما ينبغي ، معربا عن شكره للوزير على حسن الاستقبال ولما بذله تجاه الولاية.

 

أخبار ذات صلة