الخرطوم 1-8-2022 (سونا) - اعلن د.صلاح الدين حسن حاج موسى مدير الإدارة العامة لتعزيز الصحة بوزارة الصحة ولاية الخرطوم  خلو الولاية من مرض جدري القرود، في وقت رفعت فيه الولاية درجة  التأهب والتحسب بعد إعلان وزارة الصحة الاتحادية عن ظهور المرض لشاب يبلغ  من العمر 16 عاما بولاية غرب دارفور.

وأكد أن وزارة الصحة ولاية الخرطوم لديها 189 مركز تقصٍّ في الولاية للتبليغ ،مشددا على اهمية التبليغ حتى لو كان التبليغ صفريا، وعليه  قامت الوزارة بتجهيز مستشفى الجلدية مستشفى المناطق الحارة، إضافة  إلى تدريب الكوادر الطبية تدريبا كافيا عن الأمراض المشابهة.

وقال د. صلاح الدين في تصريح لـ(سونا)، إن الوزارة قامت بتجهيز مركز عزل ثانوي بمستشفى إبراهيم مالك وتدريب اختصاصي جلدية وامراض معدية وأمراض حارة وعناية مكثفة وتجهيز كافة الأدوية والمعينات للتصدي للمرض.

وأشار صلاح إلى أن هناك ثلاثة مستويات للحجر اولا الحجر المنزلي والحجر الثانوي والعناية المكثفة.

وشدد صلاح على تشديد المراقبة في المطارات الدولية بالتعاون مع الصحة الاتحادية، خاصة بعد عودة الحجيج حيث تم الاشتباه في أكثر من 72 حالة وتم حجزهم بالمستشفيات وبعد أخذ العينات تم تخريجهم، مبينا أن أول حالة اشتباه كانت في منطقة مايو لسيدة عمرها 18 عاما بدأت تظهر عليها الأعراض، بينما الحالة الثانية كانت لشاب في مستشفى رويال كير خضع لإجراء عملية زايدة ولكن بعد الفحص اتضح ان النتائج كانت سالبة، فضلا عن متابعة كافة الحالات القادمة من  ولايات دارفور بالتنسيق مع وزارة التربية والتعليم في الفترة المقبلة خاصة وأن مرض جدري القرود يصيب الأطفال فلابد من تكثيف التوعية لعدم الانتشار.

وحول أعراض المرض أكد صلاح أنه خلال فترة الحضانة تظهر البثور والحمى والصداع وآلام العضلات وتضخم الغدد الليمفاوية، لا تكون هناك عدوى ولكن عندما ينتشر الطفح الجلدي يصبح المرض معديا وتكثر العدوى بالملامسة والسوائل والممارسات الجنسية.

وعول على دور الإعلام من خلال تكثيف الحلقات الإذاعية والتلفزيونية والملصقات والبوسترات.

أخبار ذات صلة