الخرطوم 30-7-2022 (سونا)- أوصت ورشة "السودان الواقع المازوم والمستقبل المامول" التي نظمتها مجموعة خبراء بلادي بوكالة السودان اليوم بمراجعة الاتفاقيات مع الشركات المستثمرة في المعادن مقارنة بالدول الاقليمية الاخرى وسن التشريعات المنظمة للمعادن وتطويرها بجانب تهيئة إدارة الجيلوجيا للاطلاع بدورها في تطوير مختبراتها لمواكبة التطور العالمي ودخول الحكومة كطرف اساسي في الاستثمار.

وأوصت كذلك بأهمية خلق حوار قاعدي بناء وبشفافية وتنفيذ مخرجات الحوار باليات وأضحة وجعلها احدى المصالح العليا للدولة "أمن قومي" وتشكيل برلمان شعبي بالاضافة للبرلمان المنتخب وضرورة البدء الفوري في صياغة احصائيات دقيقة عن الفساد بمشاركة الفعاليات المسؤولة من نيابة والقضاء والشرطة والحقوقيين والنشطاء ومنع الجهات السيادية المسؤولة بعدم التدخل في قضايا الفساد سلبا او ايجابا .

كما أوصت كذلك بمراجعة التمويل السياسي للاحزاب والمنظمات والافراد ودراسة اسباب العصبية ورفع المستوى الثقافي والاجتماعي للمواطنين لمواجهة اي مؤشرات او دعوات تحمل في ملامحها العنصرية والجهوية في الدولة ومنع استقلال السياسيين ورجال الدولة للازمات العنصرية والجهوية او الاثار المترتب عليها من حروب وصراعات مسلحة او غير مسلحة ووضع العقوبات الرادعة لكل من يمارس افعال عنصرية او جهوية .

واوصت بفضح والاعلان عن اي جهات اوافراد مروجة للجهوية في كافة وسائل الاعلام وعقابهم وتنفيذ سياسات الكشوفات الموحدة في تنقلات الموظفين والعمل والشرطة والجيش وضرورة التداول السلمي للسلطة والانتقال الديمقراطي العاقل والحكيم وتفعيل العمل الميداني بين المواطنين والحكومة وخلق بيئه مهنية وايجابية لاعادة الثقة بين الطرفين.

تشير (سونا) الى انه ادار الورشة بروفيسور أحمد صباح الخير وتتناولت عدة اوراق منها (الأزمة السياسية في السودان - الأسباب والحلول) قدمها الاستاذ الرحيمة حامد الخبير الاستراتيجي ونائب الامين العام لحزب المسار ،ورقة (دور الموارد المعدنية "في هذه المرحلة" كموارد ناضبة و مساهمتها في التنمية المستدامة قدمها د.عبد الباقي جيلاني ،وعقب عليها  د. لؤي عبد المنعم ، وورقة (ابعاد ومخاطر العصبية الجهوية في السودان) قدمها بروفيسور علاء الدين الزاكي ال جانب ورقة (أهمية الحوار المجتمعي في اصلاح الوضع الاقتصادي والسياسي في السودان)،  قدمها د. مصطفى نجم البشاري ،وعقب عليها د. محمد خير حسن ، وورقة (اليات خلق الشراكة الفعالة بين  الحكومة والشعب)، قدمها د.ابو القاسم محمد دفع الله الخبير الاستراتيجي، عقب عليها المهندس علاء الدين محي الدين الخبير الاستراتيجي، ورقة (اقتصاديات الفساد في السودان )، قدمتها الدكتورة ماجدة مصطفى صادق الخبيرة الاقتصادية رئيسة قسم الاقتصاد بجامعة السودان العالمية وعقبت علىها الدكتورة رسائل عبد الله الاستاذة بجامعة الخرطوم .

أخبار ذات صلة